عفرين يعاني الأنين… والمشكلة في الإدارة

حلب – عمار حاج علي :ألقى وقوع كرة عفرين في المركز الأخير على لائحة دوري المحترفين

fiogf49gjkf0d


بظلاله على أجواء البيت العفريني والكل يتساءل أين المشكلة ؟ ومتى يعود الفريق الى نغمة الفوز التي حققها مع بداية هذا الموسم ولماذا هذا التراجع في الأداء والنتائج ؟ ومتى يتخلى الفريق عن هذا المركز الذي يعتبره كثير من عشاق الكرة الريفية بأنه لا يستحقه ؟ أسئلة لا نجد لها حلاً إلا بجواب واحد وهو الحالة المادية للنادي وغياب الدعم المادي من المحبين بعدما أصبح المال هو البلسم الشافي لكرتنا ولاعبينا لرفع معنوياتهم وتحقيق النتائج الطيبة . كرة عفرين بحاجة الى منقذ من أهل البيت نفسه وليس انتظار ما يمكن أن تقدمه القيادة الرياضية ومناجاة المسؤولين في المحافظة لوضع الملح على جرح هذه الكرة . الموقف الرياضي التقت مدير الكرة في النادي السيد أحمد مدو فقال عن وضع فريقه الفني ووضعه على لائحة الترتيب فقال : المشكلة أننا لا نجد حلاً للمشكلة ؟!! الأسماء موجودة كلاعبين بمستوى عالي مقارنة مع أندية أخرى وبعضهم يؤدي واجبه والآخر لا نعلم سبب إخفاقه في تأدية واجبه في أرض الملعب وطريقة اللعب السابقة كانت صعبة فكيف لفريق تجربته في دوري المحترفين قليلة ويلعب بأربعة مدافعين على خط واحد والنتيجة كانت خسارات كبيرة وبجود الكابتن محمد خير حمدون تغيرت طريقة اللعب الى 3/5/2 أو 3/6/1 وناسبتنا كفريق ليس له عراقة أندية أخرى في الدوري .‏


وعن التعادل أمام الجزيرة ثم الخسارة أمام تشرين أكد المدو أن الفريق لعب بشكل جيد في المباراة الأولى وبشكل مقبول في الثانية (فعارضنا كلامه بأن الشوط الأول أمام الجزيرة بحلب كان سيئاً) فقال : عانينا من نقص في صفوفنا فاللاعب حسام سمان (عمل جراحي) ورامي حميدة (إصابة) وقذافي عصمت إيقاف لثلاثة إنذارات ويوسف شيخ العشرة /4/ مباريات وفوجئنا بغياب اللاعب عبد القادر جبيلي عن المباراة وكذلك عدم التزام اللاعب سمير البكري فطلبنا إيقاف رواتبهم وسنوجه كتاب لاتحاد اللعبة لإنهاء عقودهم واسترداد كافة حقوق النادي المالية .‏


وهل من خطوات جديدة للفريق ؟ يرد المدو : نعم طلبنا استعارة لاعبين من نادي الاتحاد مع بداية مشوار الإياب ووافقوا لنا (واعذرني من الإفصاح عن أسمائهم حالياً) ونبحث أيضاً عن لاعب أجنبي ولا خوف على الفريق وهذا ما أحب تأكيده لكل محبي نادي عفرين ولكن المطلوب من الإدارة الكثير الكثير تجاه الفريق .‏


كذلك كانت لنا وقفة مع مدرب الفريق لنستطلع منه نظرته الفنية عن وضع الفريق فأكد السيد محمد خير حمدون أن مجرد قبوله استلام تدريب الفريق كان مغامرة وبمثابة المهمة الصعبة في ظل الظروف التي يعيشها النادي وكان لا بد لنا من رفع اللياقة البدنية للاعبين لكن ضغط مباريات الدوري أثر علينا سلباً رغم تغييرنا لطريقة لعب الفريق حيث أننا بحاجة الى لاعبين جدد لدعم صفوفه مع العلم بأنه لدينا /27/ لاعباً ثلاثة منهم فقط يلعبون بخط الدفاع وهذا خطأ سابق ليس بيدنا إلا أن نعمل على تلافيه وفق ما لدينا ومع ذلك فالأمر متوقف على الحالة المادية للنادي الذي يعاني كثيراً من هذه الناحية وهذا الأمر يتطلب وقوف جميع محبي النادي الى جانب الفريق‏

المزيد..