عفرين وآمال كبيرة في البقاء في جنة الأضواء

عبد الرزاق بنانة-تباينت الآراء حول ما قدمته عفرين الوافد الريفي الجديد الى دوري المحترفين..البعض وصف ما قدمه الفريق في النصف

fiogf49gjkf0d


الأول من الدوري بأنه مقبول وآخرون يمنون النفس بالابتعاد عن شبح الهبوط..رجال عفرين لم يوفقوا في ربط معادلة الأداء الجيد بالنتائج الايجابية لترسم الفرحة على وجوه كل العفرينيين وهذا بدا واضحاً لقلة الخبرة التي اكتسب الفريق بعضاً منها في مرحلة الذهاب مما يزيد فرص تحقيق هذه المعادلة في الإياب بقيادة مدرب محنك وخبير في الدوري السوري ونترك الحديث له أولاً:‏


< فاتح ذكي-مدرب الفريق‏


لم يتناسب حصادنا من النقاط في الذهاب مع ما قدمه الفريق من أداء فني باعتراف جميع الخبرات الكروية فالخطوط الثلاثة مترابطة وكان هناك تركيز واضح في تأدية المهام الدفاعية وفي وسط الملعب وقدمت المجموعة كرة سهلة تتوج بالوصول الى مرمى الخصوم ولم ينقص الفريق إلا اللمسة الأخيرة أمام المرمى لأن الهداف بات عملة نادرة وكنا نسعى خلال الفترة السابقة الى ايجاد البدائل, في المباراة الأخيرة أمام جبلة قمنا بتغيير مواقع بعض اللاعبين واعتمدنا على اللعب الجماعي فسجلنا أربعة أهداف بمشاركة لاعبين لا يملكون الخبرة وهي مشاركتهم الأولى في دوري المحترفين فنالوا دعماً معنوياً كبيراً ليكونوا اليوم بمستوى جيد, بدأنا الاستعداد للإياب بهمة عالية ولعبنا مباريات تجريبية ضمن استراتيجية جديدة بمثابة بروفة نهائية جربنا خلالها عدة لاعبين من جنسيات مختلفة ولم ينجح أي لاعب بالاختيار وهناك صعوبة باستقدام مهاجم هداف من الطراز الممتاز لضعف السيولة المالية في النادي لذلك نعمل ضمن الامكانيات المالية المتاحة وطموحنا أن نبقى في دوري الأضواء وهذا ليس مستحيلاً لأن الفرق الخمسة المهددة بالهبوط قريبة من بعضها في النقاط والفرصة أمامها للهروب من القاع وهذا يتطلب مزيداً من الانضباط التكتيكي والإداري بالإضافة الى الدعم المالي المطلوب جداً في هذه الفترة وهذا موجود حالياً ومطلوب تكاتف الجميع إدارة ولاعبين وجهازين فني وإداري وجماهير النادي أيضاً التي وقفت الى جانب الفريق في أصعب الأوقات وأختم حديثي بالتأكيد بأن عفرين باقٍ في الأضواء ولن يهبط.‏


< مجد حجار-مساعد المدرب:‏


تواجدنا مع الفريق في وقت متأخر وفوجئنا بوجود أكثر من لاعب في مركز واحد مع نقص في بعض المراكز إضافة الى عدم ترابط الخطوط الثلاثة مع ملاحظة تشتيت الكرة من المدافعين كيفما كان فتم التركيز على خط الدفاع أولاً ثم أجرينا بعض التغييرات في مراكز اللاعبين للوصول الى التشكيلة المثالية كما تأثرنا أحياناً بغياب بعض اللاعبين للإصابة وبعودتهم ستزيد خطوط الفريق قوة, لا ننكر سوء الحظ الذي لازمنا في الكثير من المباريات وخاصة في مباراتي الطليعة وحطين وخلال المباريات الأخيرة للفريق بدأنا نقطف ثمار جهدنا وجهد اللاعبين وباتت المجموعة تلعب بانسجام أكبر وترابط واضح في الخطوط وسيكون الفريق في الإياب شكل تاني.‏


< المهندس سامر بطال-متابع لكرة عفرين:‏


رغم عدم قناعة الإدارة بالمدرب السابق لكن تم تكليفه في بداية المرحلة الاستعدادية للدوري وعادت الروح للفريق بوجود المدرب فاتح ذكي خاصة بعد الفوز على الشرطة والتعادل أمام تشرين وكان سبب تأرجح النتائج عدم التحضير الجيد ليبدأ المدرب فاتح خلال المراحل الأخيرة من الدوري بإعادة هيكلة الفريق وتوجت بالفوز الرباعي على جبلة مما زاد الأمل في نفوسنا بإياب جيد, خطة اللعب التي يتبعها الفريق جيدة ولكن نقطة ضعفه في خط الهجوم ولو وجد المهاجم الجيد لتغير حال الفريق الى الأفضل وأعتقد أن الاستقرار هو سبب النجاح لذلك أوجه دعوة الى جميع إدارات الأندية بأن تحسن اختيار الجهاز الفني لفرقها قبل بداية الدوري ثم محاسبتها على نتيجة عمل كامل وليس على ما تقدمه في مباراة أو اثنتين.‏

المزيد..