عسل و ذهب تحت الماء !

لقد كان لذاك اليوم طعم خاص و نكهة رائعة استمتع بها جميع المشاركين في بطولة الأسياد و كان

نغماً جميلاً و لحناً متميزاً أطربت بسماعه منتخباتنا الوطنية حين تربع سباحنا على عرش سباق / 50م / حرة و حلاوة فوزه هذا لم تكن إلا من عسل العرق الذي ذرفه في تدريباته المميزة التي تليق بمثل هذه البطولة القوية في حين كانت مرارة الخسارة من علقم التحضيرات المتواضعة و التي لاتبت لتلك الدورة بصلة و لو أمتلك سباحينا ظروف المصري لربما أنضم معظمهم لجانبه على منصات التتويج و بالرغم من ذلك بوركت جهود سباحينا التي بذلوها في هذه الدورة و عسى أن تكون فائدتهم كبيرة فقد ضمت أبطالاً لهم بصمات ذهبية في هذه الرياضة الممتعة و لكن ما الذي يمنع أن نحل مكانهم أو على الأقل نكون منافسون حقيقيون ..‏

لذا نأمل من المعنيين مراجعة أوراقهم لتفادي ا لسلبيات في القادمات و العمل على تقديم الدعم اللازم للسباحين ليقدموا مستوى جيداً و أداء يليق بالسباحة السورية في الاستحقاقات القادمة‏

المزيد..