عساف الوحدة : لاعلاقة لي بالخلافات!!

عساف خليفة اسم كبير في عالم كرة القدم السورية فهو اللاعب الدولي السابق ولاعب نادي الوحدة والمنتخب ,وهو حالياً عضو في إدارة نادي الوحدة ومدرب لفريق الكرة في نادي النضال

درجة ثانية استوقفته الموقف الرياضي في هذاالحوار:‏

– سمعنا أنك تحمل شهادات خارجية بالتدريب فلماذا اخترت فريقاً درجة ثانية لتدريبه ? ولماذا لم تدرب فريقك الوحدة بعد رحيل نيناد ? ليس بالضرورة من يحمل شهادات تدريب ألا يدرب سوى الفرق الكبيرة , ومن المهم أن يكون الانسان متواضعاً , وبالنسبة لي أفضل صعود السلم درجة درجة , وأرى من المبكر تدريب فريق الوحدة خاصة وأن عدداً كبيراً من اللاعبين الحاليين لعبت معهم ولاأرى مناسباً حالياً تدريبهم , وسواء رحل نيناد أولم يرحل أو أتى أحد غيره فإنني أرى أن تدريب الوحدة حالياً غير وارد والمسألة ليست خوفاً أو ضعف ثقة إطلاقاً لكن ربما بعد سنوات يكون ذلك وأنا أحترم ناديي.‏

– هل نسألك عن الخلافات بنادي الوحدة وما موقفك منها ? اسأل ماتريد فأنا لاعلاقة لي بها لامن قريب ولامن بعيد.‏

– يقال إن هناك انتخابات قادمة قريبة …. هل سترشح نفسك مرة أخرى أم أن التجربة الفاشلة السابقة ستمنعك ? في الانتخابات السابقة كنت متفقاً مع المهندس خالد حبوباتي وحاولت أن أعمل , لكن الظروف غير مساعدة ,ونظام الاحتراف المعمول به خطأ والمشاكل كثيرة ليس عندنا بل في كل الأندية , ولكن عندنا يضخمها الاعلام لأننا ناد كبير , وقبل أيام اتصل بي الحبوباتي وقال: استقالتك مرفوضة وبالنسبة لي لامشكلة لدي بالبقاء وكنت حضرت اجتماعاً للإدارة مؤخراً ….‏

– ماذا عن تجربتك التدريبية مع نادي النضال وماذا عن العقد المبرم معهم? علاقتي مع رئيس نادي النضال مهند طه والكابتن بشار جيدة وتربطني بهما علاقة محبة أكبر من أي عقد طالما الثقة موجودة بيننا ,وفريقنا بالدوري جيد ومتفائلون به على ألا يكون ضيف شرف والنتائج ليست معبرة دائماً عن الأداء الصحيح كما كان في مباراتنا مع عمال القنيطرة التي خسرناها لسوء الحظ والتوفيق , فالعارضة مثلاً ردت لنا حوالي خمس كرات وللأسف إن بعض الاعلاميين عكسوا الحقيقة وقلبوا أحداث المباراة وأصبح فريق النضال بنظرهم متواضعاً ويستحق الخسارة.‏

المزيد..