عرس بلا ملبّس

كان عرساً قطرياً رائعاً وقمة في الفرح لمن صعد منصات التتويج وغصة حزينة كانت لمنتخبنا الو طني للبلياردو حيث لم يكن له نصيب في

fiogf49gjkf0d

وضع بصمة بهذا العرس الآسيوي الجميل كما فعل على المستوى العربي فهل كان اللقب العربي كافياً للمشاركة وتحقيق نتيجة جيدة هناك دون أي احتكاكات خارجية أو معسكرات داخلية مناسبة تليق بحجم تلك البطولة بالتأكيد لالأن معسكر الأيام القليلة جداً التي خضعت له لاعبتانا ندى العبد اللّه وفانا دكرمنجي لم ولن يكون ملبياً لطموحهما في مثل هذه الدورات الكبيرة وبالتالي فإن الثمرة إذا لم تقطف بعد النضج سيدب فيها العطب حتماً‏

المزيد..