عراك على بساط مصارعة العاصمة!

سبعة ايام فقط فصلت بين مرحلتي بطولة دمشق للمصارعة..ففي الاولى: بطولة المصارعة الرومانية تقلص ,عدد المشاركين وغابت الفنيات وحل العراك والشجار وتقاذف التهم بين اعضاء اللجنة.. وفي الثانية: بطولة المصارعة الحرة: خيم الهدوء وساد الصمت وركز المصارعون في نزالاتهم وحل التنظيم الجيد وفاق عدد المشاركين المتوقع لتظهر فنيات جيدة وتفاهم تام بين لجنة الاشراف والحكام والمدربين..فما الذي حصل لتتغير الامور على هذا النحو?!

fiogf49gjkf0d


اعتراضات على فنية دمشق‏


سبعة ايام مضت بطيئة..ثقيلة حملت الكثير لأعضاء اللجنة الفنية الذين امضوا ايامهم تلك بين سؤال وجواب استطاع على اثرها فرع الاتحاد الرياضي بدمشق الوقوف على حقيقة ماجرى من مهاترات ومسبباتها اثبتها الاعضاء باجماعهم على شرح التفاصيل التي ادت لظهور المرحلة الاولى بشكلها المخجل.. فكان لابد من نتيجة بحق طرفي الخلاف ظهرت للعلن خلال هذه الفترة رغم قصرها.. فقد أُبعد امين السر عن اللجنة كليا وقُبل كتاب الاعفاء الذي تقدم به رئيس اللجنة بعد ان طالته اعتراضات كثيرة مذ اصبح عضوا باتحاد المصارعة لما في ذلك من ازدواجية في العمل الرياضي على ان يبقى مشرفا على البطولة في مرحلتها الثانية ليصار الى تشكيل لجنة فنية جديدة لمصارعة العاصمة ضمت: محمد الزيار رئيسا للجنة-أحمد العاقل امينا للسر وبعضوية: عماد الايوبي- عدنان الحايك- ياسر كيال ولكن قرار التشكيل هذا خلق توترا جديدا في اجواء المصارعة عامة هذه المرة ولأمرين الاول: ان امين السر وفور ابعاده تجاوز بشكواه فرع دمشق للاتحاد الرياضي ليصل بها الى رئيس الاتحاد الرياضي العام معترضا على طريقة اعفاءه بينما تطال اللجنة الجديدة-وقبل ان نرى خيرها من شرها- اعتراضات كثيرة ومن اطراف مختلفة تدل على ان اتحاد المصارعة لن تعتمد اللجنة ليس لأن الزيار وهو البطل المعروف قد تسلم رئاستها بل لأنها سميت بهذه الطريقة ولم تأخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات وترتيب الاصوات فيها.‏


المصارعة الرومانية بحمص.. والحرة باللاذقية‏


عموما.. الخلافات وما يجري وراء كواليس المصارعة لم يمنع اتحاد اللعبة من التجهيز لبطولة الجمهورية فقد اقام دورة صقل للحكام المعتمدين لتحكيم البطولة تم خلالها شرح تعديلات القانون التي احضر السلامة نسخة عنها في مشاركته الاخيرة تخص المصارعة عامة و على اساسها سيتم تحكيم النزال..وتقييم المصارعين فالاسبوع الحالي هو الاسبوع المنتظر للعبة بشكل عام فبعد غد تبدأ فعاليات المرحلة الاولى من بطولة الجمهورية حيث تستضيف صالة الملعب البلدي بحمص بطولة الجمهورية للمصارعة الرومانية وعلى مدار ثلاثة ايام وعن هذا اكدت اللجنة الفنية للمصارعة بحمص عن جاهزيتها لانجاح البطولة فالصالة جاهزة وكافة الوسائل الضرورية للبطولة من اقامة ومتابعة طيبة بانتظار اشارة البدء.. اما الخميس فتنطلق فعاليات المرحلة الثانية حيث تستضيف محافظة اللاذقية بطولة الجمهورية للمصارعة الحرة وعلى مدار ثلاثة ايام ايضا.‏


وبهذا يقول اتحاد اللعبة: اللجان الفنية بالمحافظات على وشك البدء بمؤتمراتها السنوية لذلك عمدنا الى اقامة بطولة الجمهورية بهذا الوقت فيتثنى للجان الفنية ادراج النتائج وتقييم ادائها واعتمادها في تقريرها السنوي..كما انها الحدث المنتظر بالنسبة لنا كاتحاد لعبة لأنها ستضع البطل المناسب في المكان المناسب.. فأصحاب المركز الاول هم من سيتم دعوتهم للمنتخب دون اي تدخلات جانبية ومن المتوقع ان تشهد بطولة الجمهورية العديد من المفاجآت خاصة بالمستويات الفنية الجيدة ولجميع الاوزان كما ان المنافسة ستكون شديدة جدا فالاعمار متقاربة ولايوجد ذلك الفارق الكبير في الفنيات الذي كان يسيطر على البطولات السابقة بسبب وجود المخضرمين ليبقى البند الاهم وهو ان البطولة ومن خلال نتائجها ستثبت أن من اختارهم الاتحاد لمعسكره التدريبي ولمشاركاته الخارجية هم الافضل والاقوى وبالتالي كان محقا باختياره لهم سيما بعدما اثبتوه من جدارة فبعد اعتذارهم عن المشاركة بدورة تركيا الدولية شاركوا بدورة مرعش في تركيا حيث استطاع بلال مصطفى الحصول على المركز الاول في مصارعة (العشب) والمصارع محمد شيخوني بالمركز الثاني.‏

المزيد..