عدنا والعود أحمد!

نزولاً عند رغبة السادة القراء الذين تكرّموا


علينا بآرائهم فإن جريدة الموقف الرياضي ستعود إلى حجمها السابق من القطع الكبير آملين أن تمتد ملاحظاتكم إلى مضمون الجريدة والأبواب التي تتضمنها لتبقى عند حسن ظنّكم على الدوام.‏


الموقف الرياضي بحجمها وشكلها السابق بين أيديكم اعتباراً من العدد القادم والذي سيحمل الرقم (2110).‏

المزيد..