عبير الريشة فاح عبيرها في ستلايت

بخبرتها الطويلة في ملاعب الريشة تألقت بطلتنا الناعمة عبير محمد ووقفت على منصات التتويج في أكثر من مناسبة

fiogf49gjkf0d

كان آخرها في بطولة ستلايت إيران الدولية بحصولها على المركز الثالث والميدالية البرونزية في مسابقة الزوجي مع زميلتها رولا مطر..‏

عبير التي كانت بحق مثال اللاعبة الملتزمة تقول عن مشاركتها الناجحة: أنا سعيدة جداً بإحرازي ميدالية غالية لريشتنا السورية مع أن الآمال والطموحات كانت تتعدى ذلك فالبطولة شهدت مستوى قوياً خاصة من الجانب الإيراني اللاعبين المصنفين أبطال إيران وغرب آسيا بالإصرار والعزيمة استطعنا مواجهتهم وتقريب المسافة بيننا وبينهم وأضافت: كانت أول مباراة بالزوجي لنا (باي) وتلاقينا مع زوجي أرمينيا وفزنا عليه/2/صفر ووصلنا للدور نصف النهائي لملاقاة بطلتي إيران والذي حصل كانت مباراتي بالفردي مع بطلة إيرانية الساعة التاسعة والنصف والزوجي الساعة العاشرة خسرت مباراة الفردي وكنت مرهقة ودخلنا مباراة الزوجي وكانت رولا مصابة وخسرنا المباراة مع بطلتي إيران وأحرزت المركز الثالث وفي مسابقة الفردي وصلت لدور الثمانية ولو وفقت بالفوز على بطلة إيران لتأهلت لدور الأربعة نصف النهائي وتابعت عبير: هناك عدة أسباب إضافية حرمتنا من المتابعة منها اللعب بالريش الطبيعي الذي لم نعتد عليه إلا قبل المباريات بساعات ريشة سريعة هم يتقنوا اللعب بها فنحن اعتدنا على اللعب بريشة البلاستيك (يونكس) إضافة لأخطاء بعض حكام البطولة الذين ظلمونا بعض الأحيان وعادت بطلتنا لتؤكد بأن التحضير كان مناسباً للرجال والسيدات وقد قدموا مستوى جيداً وبخبرة بعض لاعبينا استطعنا مجاراتهم بل والفوز عليهم لأننا اعتبرناهم فيما بعد لاعبين عاديين والدليل نتائجنا المحققة.‏

وشكرت لاعبتنا أخيراً الاتحاد الإيراني على حسن الضيافة سواء من حيث الإقامة والتشجيع داخل الصالة أو من حيث العلاج الجيد لها ولرولا مطر وأثنت على البعثة السورية بقيادة أحمد خالوصي ولصحيفة الموقف الرياضي على تواجدها وعرجت إلى السفر البري وخاصة عند الرجوع إلى سورية والذي استمر ثلاثة أيام متواصلة لكنها استطردت قائلة فرحي بالبرونزية أنساني التعب وحفزني للعطاء أكثر في بطولة الفجر والمرأة الاسلامية وآسياد قطر في الأيام القادمة ذكرناها أخيراً بالمكافأة فقالت: يجب أن نكافأ ونكرم وشاهدت أنت كيف كان التكريم بالشيكات.‏

المزيد..