طائرة تل درة تبحث عن المفاجأة في طائرة العرب

لم نكن نتوقع بأن المعسكر التدريبي المقام في صالة سلمية الرياضية لصالح سيدات نادي تل الدرة وذلك تمهيدا للمشاركة في بطولة الأندية العربية في لعبة (كرة الطائرة) والتي تقام لأول مرة في تاريخ


البطولة على أرض سورية وعلى ملاعب دمشق الفيحاء في أواخر الشهر الحالي.‏


والعجيب في الأمر بأن توقيت هذا المعسكر والبطولة كان ملفتا للنظر وضمن توقيت خاطئ والسبب هو ( الامتحانات) للمراحل الدراسية كافة هذا أولا. والسبب الآخر هو أن كل لاعبات تل الدرة هن طالبات في المرحلة الثانوية العامة والجامعات .‏


وللوقوف على هذه العجائب أجرينا الحوارات التالية:‏


> المدرب الوطني كريم يازجي قال:إن معظم الفرق العربية المشاركة ذات مستوى عال ومعظمهن بطلات إفريقيا مثل (مصر-تونس- الجزائر) وهذه الدول معددوة ضمن متطوري اللعبة.وأوضح بأن هذه المشاركة الأولى من نوعها لنادي تل الدرة والمقامة في سورية مشير ا لو أن هذه البطولة أقيمت خارج أرضنا لما استطاع المشاركة في مثل هذه البطولة الكبرى بسبب العجز المالي وإن هذه المشاركة جاءت بفضل تكريم محافظ حماة مشكورا الذي قدم لنا مبلغ 50 ألف ليرة سورية تم تسديده كرسم اشتراك في الدورة المذكورة.‏


وأكد اليازجي على أن لهذه البطولة سلبيات أكثر من الإيجابيات و ذلك لتزامنها مع الامتحانات العامة.وعن المعسكر أضاف بأن حال التدريب ممتازة والتزام اللاعبات جيد إلا أن الوقت كان قصيرا لا سيما أثناء التحضير .‏


وردا على سؤال الموقف الرياضي حول انطباع المشاركات في هذه الدورة.أوضحت اللاعبات (روشاف قاسم ,ميادة حيدر,غربة عيزوفي,وأريج وسوف) عن سعادتهن مؤكدات أن الاحتكاك مع فرق كبيرة مثل مصر -وتونس-والجزائر-يترك لديهن شعورا رائعا في كافة المجالات إلا أننا لم نكن نمارس التدريب الكافي حسب المطلوب وذلك بسبب الامتحانات المدرسية وأكدن على أن المدرب الوطني أهم حاليا من المدرب الأجنبي كونه لا يعطي إلا خبرته فقط…‏


أما مساعد المدرب وائل أمين تساءل عن الإعلام وانسياقه وراء باقي الألعاب الرياضية مهمشا كرة الطائرة بشكل عام مؤكدا على أن هذه الدورة وكأنها صرخة في واد وأشار بالحضور المميز لجريدة الموقف الرياضي في كافة المحافل الرياضية وهي مميزة عن باقي وسائل الإعلام في سورية, وأضاف بأن عدم الاهتمام بهذه اللعبة أدى إلى عدم تواجد الإعلام لا سيما الإعلام الرياضي المخصص للكرة الطائرة..وأن عدم الاحتراف في هذه اللعبة أدى إلى ضعفها وعدم الاهتمام بها كون الاحتراف كما قال هو (القوة)..‏

المزيد..