ضربــــة حـــرة…حــــــال كــرتـنـــــا

مسافة قصيرة تبعدنا عن نهاية مشوار الدوري الذي بات قريبا من خواتيمه، التي نتمنى أن تكون سعيدة للجميع،

fiogf49gjkf0d


وبرغم كل المنغصات التي رافقت غالبية مبارياته فأننا نصفق لمن صمم على إقامته ولو بالحد الأدنى منه، ليبقى لاعبونا في جاهزية تامة، وهم ينتظرون بفارغ الصبر تلك النهاية ليتفرغوا لمناقشة عروضهم الاحترافية الخارجية التي بدأت ترد إليهم من دول الجوار وغيرها، وباعتقادي سيكون هؤلاء خير سفراء للبلد في الخارج في ظل الانفتاح الاحترافي للاعبين والتسهيلات التي تقدمها أنديتهم لهم من أجل تحسين أوضاعهم المادية والفنية، فيما وضحت الصورة قليلا بالنسبة للمتأهلين والهابطين إن لم تحدث أي مفاجأة.‏


فنيا فرق الدوري لم تكن في وضع مستقر، والكل عمل على أداء الواجب ليس إلا. ويبقى موضوع ترحيل مواعيد المربع الذهبي والكأس موضوع جدل ولاداعي له بتاتا حيث يفصلنا عنه أكثر خوالي ثلاثة أشهر وهي كافية كي ينهي اتحاد اللعبة نشاطه بمنتهى السلام والأمان، ويستريح الجميع.‏


وبالتوازي مع هذه الصورة يظهر حال منتخبنا الشاب هشاً، ويدور في حلقة مفرغة بين الاستمرار بالتحضير والتوقف والبحث عن مباريات ودية دون جدوى، مما يؤثر فعلا على معنويات اللاعبين والجهاز الفني.‏


ومن داخل قبة الفيحاء حيث تصدر البلاغات والمواعيد والتأجيلات تبدو الصورة ضبابية بعض الشيء حيال مستقبل اللعبة وواقعها، ولجان الاتحاد التي (لاحس ولاخبر) عنها، وفقط تبقى لجنة الحكام في دائرة الضوء، رغم محاولة اجتهاد رئيسها الذي يعمل بدأب لتقديم صورة لائقة عن عمل اللجنة، بخلاف مايتم تداوله عبر الصحف، حسب مايقول.‏


باقي المنتخبات، مؤجل النظر في وضعها كون منافساتها ليست في وقت قريب، مع أنه يجب تجميعها من وقت لآخر.‏


وفي الإطار ذاته يظهر لنا فريق الشرطة في المسابقة الآسيوية منتفضا يرتدي ثوب البطل، ويقدم نفسه كما لم يكن من قبل ويغلب آربيل في عقر داره، وعليه أن ينتظر إلى أيلول القادم ليتابع سعيه في هذه البطولة، والسؤال هل سيحتفظ باللاعبين المنتهية عقودهم أم يتخلى عنهم..وكيف سيكون استعداده للمرحلة القادمة وهي أقوى بالتأكيد، وهل ستفتر همته أم تزيد..؟‏


هذا شيئا من حال كرتنا وقد تغرقنا التفاصيل بمحتواها لو تعمقنا أكثر، ولكن دائما يقولون (الرمد أحسن من العمى).‏


بسام جميدة‏

المزيد..