صليبي: يدنا قد تمرض ولكن لن تموت

دمشق – مالك صقر :على مدار ثلاثة أيام في صالة الفيحاء الرياضية بدمشق اقيمت بطولة دوري الرجال بكرة اليد

fiogf49gjkf0d


‏‏‏


وبمشاركة أندية الجيش – الطليعة- النواعير الشعلة –درعا البلد الجزيرة – القنيطرة الدريكيش ونادي الاتحاد والتي قسمت إلى مجموعتين فتأهل للمباراة النهائية كل من الجيش والطليعة واستطاع الجيش التتويج بلقب الدوري بفوزه 29-27 وأكد رئيس الاتحاد العميد علي صليبي قائلاً:‏‏‏


الفريقان قدما مباراة قوية ومثيرة في مجرياتها، وتبادل التقدم أكثر من مرة حتى نجح الجيش في حسمها لمصلحته بفارق هدفين، وحل النواعير بالمركز الثالث بفوزه على الشعلة بفارق 10 أهداف 36-26.‏‏‏


وكان الجيش قد تأهل للمباراة النهائية بفوزه في الدور نصف النهائي على النواعير (34-33) بعد مباراة اعتبرت من أفضل مباريات الدوري، ولم يستطع الجيش الفوز بها إلا بعد ثلاثة أشواط إضافية، حيث تعادلا بنهاية الوقت الأصلي (28-28)، كما تأهل الطليعة للنهائي بعد فوزه على الشعلة بالدور ذاته (23-21).‏‏‏


وأضاف رئيس اتحاد كرة اليد إلى أن اتحاد اللعبة أقام دوري هذا العام ضمن الظروف الحالية، لكن المستوى الفني بشكل عام لم يرتق للطموح ويحتاج لإعادة نظر من قبل الاتحاد.‏‏‏


لكن اللافت والمميز في هذه البطولة هي تواجد إدارات بعض الأندية وأعضائها وخاصة نادي الشعلة التي حضرت جميع الأدوار و نحن في اتحاد اليد ندرك أن المهام الملقاة على عاتقنا كبيرة نحو تطوير الأداء والارتقاء باللعبة وتوسيع خارطتها على ساحة القطر رغم الظروف التي تعصف بقطرنا الحبيب وأشار العميد صليبي إلى أن واقع اللعبة والمستوى الفني التي ظهرت به بعض الفرق يحتاج لوقفة جادة ومسئولة والتطلع لمستقبل أكثر دراية وعمقاً وأكثر شمولية واتخاذ موقف واضح وصريح نحوى البحث عن المواهب الشابة وهذا ممكن نظراً لوجود لاعبين واعدين ومواهب مميزة في الفئات العمرية(الأمل – الناشئين) كونهم يحققون طموح اللعبة للمرحلة القادمة في حال الرعاية الصحيحة من كل الجوانب ويعيدون للعبة ألقها وبريقها ولتحقيق ذلك لابد من توحيد منهجية التدريب لكافة اللاعبين وترسيخ القواعد الصحيحة للعبة في أذهان اللاعبين من خلال جهاز تدريبي فني عالي المستوى للتخلص من مشكلة تباين التدريب وأساليبه المختلفة في الأندية لتصب هذه الجهود لمصلحة المنتخب الوطني وتأمين الاحتكاك الخارجي وتبادل الزيارات مع الفرق العربية والقارية العريقة في اللعبة للاستفادة من المدارس الأكثر تطوراً وتجديداً للعبة إلى جانب الرعاية الجيدة للاعبين من الناحية الطبية والصحية والمادية إضافة لدعم الأندية من أجل استمرار اللعبة والاهتمام أكثر بالمحافظات التي تعتبر معقلاً للعبة وكل ذلك يساعد ويحسن من وضع اللعبة جماهيرياً وإعلامياً.‏‏‏

المزيد..