صريح الكلام

اسماعيل عبد الحي يبدو أن المكتب التنفيذي قد بدأ يعمل وفق آلية تجهيز شماعة فشل الاتحادات الرياضية حين طلبت منهم مذكرة يحددون من خلالها

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


مدى جاهزيتهم للمشاركة بالدورة العربية القادمة,كونها الدورة الوحيدة التي نستطيع أن نثبت من خلالها أن رياضتنا ما زالت بخير,ولعل اتحاد الملاكمة الذي التقينا فيه السيد كامل شبيب رئيس اتحاده كان السباق إلى الإجابة من خلال مذكرة أعتقد جازما بأنها سوف تكون مخيبة لآمال عدد من الجالسين في مكاتبهم بالمكتب التنفيذي (الرياضي) ولأسباب عديدة أهمها أن المذكرة التي قرأها لنا السيد شبيب تحمل للمكتب التنفيذي أبناء نقاط الضعف الكثيرة التي تعاني منها ملاكمتنا ,والتي هي مرآة حقيقية لما يجري في اتحاداتنا الرياضية بشكل عام,وإذا ما أراد اتحاد الملاكمة تلافيها,فإن أعباء كثيرة تقع على عاتق المكتب التنفيذي الذي يشكو الشح المادي حينا,وافتقاره إلى خطوات جدية في معالجة مشكلات الرياضة حينا آخر,وتحدث السيد شبيب في مذكرته إلى أن المشكلات العصية عن الحل جعلت من تجديد المنتخب الوطني للملاكمة أمرا ضروريا بعد أن كبر معظم لاعبيه,(وطفش) بعضه الآخر على حد قوله(لأسباب مادية بحتة) وضرورة تبني المنتخب الوطني للشباب الذي سوف يشارك في البطولة العربية بمصر في الشهر القادم(إن جاؤونا بنتائج جيدة) وضرورة تدقيق نتائج الملاكمة ومقارنتها بالدورة العربية السابقة حيث عادت بستة برونزيات وفضيتين وذهبيتين,الأمر الذي يزيد الحمل على كاهل اتحاد اللعبة الذي إن أراد الحفاظ على هذه النتيجة فما عليه سوى الحفاظ على هذه النتيجة من خلال تنفيذ ال¯ 80% من المعسكرات والمشاركات ,وظواهر الأمور لا تشير إلى الهدف الصحيح,فالملاكمة وكغيرها من الألعاب تشكو القلة التي فرضها عليها المكتب التنفيذي المشتعل بغير الرياضة.‏

المزيد..