صريح الكلام

يقولون: إن العقد شريعة المتعاقدين، وهذا يحتّم على نادي الاتحاد «الذي يحلو للبعض أن يطلق عليه اسم القلعة الحمراء»

fiogf49gjkf0d


أن يفك عرى الارتباط بينه وبين المدرب البرتغالي جوزيه راشاو الذي لم يمض على التعاقد معه سوى ثلاثة أشهر فقط، وراشاو الذي يبلغ من العمر 57 عاماً يميل هذه الأيام إلى الذهاب بعيداً عن نادي الاتحاد، بعد أن قامت الإدارة الجديدة في الأهلي الحلبي بالتعاقد مع المدرب المحلي فاتح ذكي، وهو ما أثار حفيظة البرتغالي حسب مصادر اتحاد كرة القدم التي أشارت إلى أن شكوى تقدم بها راشاو هناك، ويطلب فيها مستحقاته وفق المادة التاسعة من العقد المبرم بينه وبين الإدارة القديمة في النادي.‏


– لا نعلم حقيقة ما يدور في أذهان أعضاء الإدارة الجديدة في نادي الاتحاد، ولا نعرف الأسباب التي دعتهم إلى الاستغناء عن خدمات البرتغالي «راشاو»، وقد يكون السبب هو إرادة التغيير ونسف كل ما بنته الإدارة القديمة أملاً في تحقيق شيء من الإنجاز لا يتصل زمنياً بالمرحلة السابقة من عمر النادي.‏


– يفترض بالإدارة الجديدة أن تكون قد تدبرت شؤونها المالية وأن تكون قد وضعت في حسبانها تلك العقود المبرمة مع النادي إلا إذا كان الأعضاء الجدد يريدون أن يسلبوا راشاو حقه.‏


esmaeel67@live.com‏

المزيد..