شباب المصارعة في أول اختبار آسيوي لهم ؟

دمشق – مالك صقر :يواصل المنتخب الوطني للمصارعة (الحرة والرومانية) للشباب منافساته في بطولة أسيا للشباب التي تجري منافساتها في تايلند

fiogf49gjkf0d



،وكان منتخبنا الوطني قد اجرى معسكراً خارجياً تحضيريا مكثفاً في مدينة بانكوك وتعد هذه المشاركة في غاية الأهمية بعد مشاركتنا في بطولة غرب آسيا مؤخراً في لبنان وحققنا فيها نتائج ملفتة ،وينظر عشاق لعبة المصارعة إلى بعثة منتخبنا الوطني بعين التفاؤل بتحقيق نتائج ايجابية بالرغم من صعوبة ذلك نتيجة مشاركة أعداداً كبيرة من المصارعين المحترفين من أقوى دول آسيا وأهمها كوريا، الصين، اليابان، إيران، منغوليا، كازاخستان، تركمانستان، لكن برأينا مجرد مشاركتنا بهكذا استحقاق بعد غياب لأكثر من عامين يعد في غاية الأهمية ولاسيما أن لاعبينا الشباب تعد مشاركتهم هذه الأولى لهم خارجياً والمطلب المهم والأساس هو رفع معنوياتهم وتحفيزهم وكسر حاجز القلق والتعرف عن قرب إلى أبطال آسيا في هذه اللعبة واكتساب الخبرة والمهارة ومتابعة كل جديد في عالم المصارعة لتطوير مستواهم الفني ولاسيما أنهم بانتظار الاستحقاق الأكبر وهو المشاركة في أولمبياد الشباب.‏‏


علماً انه سيمثلنا خمسة لاعبين هم: عبد الكريم الحسن بوزن 58 كغ وأحمد حسون بوزن 45 كغ للمصارعة الرومانية، واللاعبون علي الرفاعي بوزن 58 كغ وعبد الفتاح بني مرجة 46 كغ ومحمد سمير ناجي 50 كغ للمصارعة الحرة ضمن بعثة مؤلفة من أحمد جمعة رئيساً والمدربين الوطنيين محمد الحايك وباسم شتيوي .‏‏

المزيد..