شباب الفتوة مهيوب .. غالب ولا هو مغلوب

من حق دير الزور ان تفخر بشبانها نجوم المستقبل… ومن حقها أن تقيم عراضات الفرح لصناع المجد الكروي أبطال الدوري والذين حسموا المنافسة قبل وصول قطار النهاية

fiogf49gjkf0d


الى محطته الأخيرة بثلاث مراحل.‏


شباب الفتوة أبطالا للدوري للمرة الأولى في تاريخ النادي بعد ان حققوا العديد من الأرقام القياسية فهم لم يتعرضوا سوى لخسارة واحدة وتعادلوا ثلاث مرات فيما حققوا الفوز في عشرين مباراة جامعين بذلك 60 نقطة وسجلوا 56 هدفا فيما دخل مرماهم 14 هدفا وسجل هداف الفريق عمر السومة 26 وهو هداف الدوري ايضا.‏


ورغم هذا الانجاز الكبير لم يكلف احد من أعضاء ادارة النادي خاطره ويخرج لاستقبالهم باستثناء العضوين صالح العاني وعماد عطا الله, كما ان أعضاء الادارة لم يحضروا أي مباراة للفريق جرت خارج دير الزور وعن ذلك يقول:‏


الكابتن سليمان داوود مساعد المدرب‏


أنا أشكر الإدارة على ما قدمته لنا برغم الإمكانيات الضعيفة, ولكن ما يحز بالنفس انه منذ سنوات بعيدة لا يوجد سوى اثنين أو ثلاثة من أعضاء الإدارة يقومون بواجبهم اما البقية فهم تكملة عدد لا نراهم الا في ليلة مباراة الرجال يأتون الى النادي ليأخذوا نصيبهم من بطاقات الدخول الى الملعب.‏


مدرب الفريق محمد شريدة قال:‏


الحمد لله الذي وفقنا بإحراز هذه البطولة التاريخية والتي جاءت كثمرة لتكاتف جميع عناصر الفريق وللعمل السليم الذي قمنا به منذ البداية وصحيح ان الفريق يضم العديد من اللاعبين الموهوبين الا أنهم كانوا يحتاجون للصقل والرعاية والتطوير وهذا ما عملنا عليه منذ البداية ونحن لدينا خبرة كبيرة في العمل مع فرق الشباب منذ عام 1980 وقد قمنا بتوظيف هذه الخبرة لصالح هذه المجموعة من اللاعبين فجاءت النتائج ملبية للطموح ونحن سنقوم برفد فريق الرجال بالعديد من اللاعبين الموهوبين والذين سيكون لهم شأن كبير إذا أتيحت لهم الفرصة لإثبات ذاتهم.‏


خالد الحسن إداري الفريق:‏


لقد عانينا من أمور كثيرة أهمها قلة السيولة المادية والادارة لم تقدم لنا ما يتناسب مع صدارتنا لفرق الدوري لان اغلب لاعبينا فقراء ولكن بجهود المحبين والمخلصين للنادي استطعنا تحقيق الحلم الذي طال انتظاره وأنا اشكر جميع من وقف معنا في رحلتنا الصعبة.‏


اللاعب محمد حسن الاحمد:‏


شعوري لا يوصف بتحقيق اللقب الذي اهديه لجماهير النادي الكبيرة وإن شاء الله سنبذل قصارى جهدنا مع فريق الرجال في الموسم القادم حتى نحقق نفس الانجاز وأتمنى تمثيل منتخب الوطن في المستقبل مع العلم بأنني لعبت لمنتخب الناشئين.‏


عمر السومة هداف الفريق والدوري :‏


الحمد لله على هذا الانجاز الذي اهديه لكل محب للون الأزرق واشكر جميع من وقف معنا.‏


الحارس محمد علوش:‏


لقد حققنا الحلم الذي تمنيناه طويلا وأنا اشكر حارس فريق الرجال الكابتن فاتح العمر الذي لم يبخل بمساعدتي وكان يعطيني لباسه لألعب به.‏


وفي النهاية يتوجه جميع كادر الفتوة ابطال الدوري بالشكر الكبير لكل من وقف معهم من أعضاء الادارة وخاصة صالح العاني وعماد عطا الله ورئيس النادي طارق الغضب والسيد سامر جراد الذي رافق الفريق في مباراته الأخيرة ولاعبي فريق الرجال وأبناء النادي المحترفين خارج المحافظة على مساعدتهم الدائمة وكذلك لمحبي الفتوة في دير الزور المحامي عطية العطية وغسان المحمد وصبحي وهاني الحواس وعبد اللطيف البري ورامي الحيجي ومطيع الخاطر والدكتور عمر عبد المحسن والشكر الكبير لمدربي القواعد سعود الطه ووليد عواد وكذلك لأبناء دير الزور المقيمين في دمشق نضال مداد وعثمان المحمد والشيخ فراس المصطفى إضافة للكابتن صلاح مطر والكابتن وليد مهيدي لمساعدتهما الدائمة للنادي ولجميع رجال الاعلام في المحافظة اضافة لأهالي اللاعبين الذين لهم منا كل المحبة والتقدير.‏


وفي الختام نحن نستغرب دور الإدارة السلبي معنا ونكرر بأنهم لم يكلفوا خاطرهم ويستقبلونا مع أبناء النادي عندما جئنا من دمشق ولا نعرف سبب هذه المعاملة.‏


وتقديرا من الموقف الرياضي ننشر اسماء لاعبي شباب الفتوة ابطال الدوري وهم :‏


المدرب محمد شريدة مساعد المدرب سليمان داوود مدرب الحراس علي الكنادي.‏


الاداري خالد الحسن المعالج: عبد الله ذيب وعبد الاله رمضان واللاعبون:‏


محمد علوش -قتيبة سمير- عمر السومة-عمار الطويل-محمد الأحمد-ثائر الخاير-سومر غضب-عمر خطاب -محمد جاسم كنيص-سليمان سليمان-محمد هزاع-محمد نويجي -سعيد الحمد-اسماعيل مطر-عباس سهيل-عبد الكريم فتيح-عبد الله نسيب-محمد الناصر -عمار مستت-صبحي يوسف-احمد السيد -احمد سليمان.‏

المزيد..