سيد الكون – من أبو ظبي إلى الدوحة

حسان السقا في أبو ظبي – علي شناعة – أحمد حجو في دبي وعمر ناصرالدين جاهز منذ الآن في الدوحة بهذا بدأ مدرب المنتخب لكمال الأجسام

fiogf49gjkf0d

عبد المجيديزبك حديثه وتابع قائلاً :‏

المطبات كثيرة في طريقنا إلى الدوحة‏

أجسامنا جاهزة وعضلاتها متناسقة – ومع ذلك فالعراقيل تجعل دروبنا ضبابية ونحن من مطب إلى آخر في الطريق إلى الدوحة ….فبعدالكثير من المحاولات مع المكتب التنفيذي أخذنا الموافقة على معسكر تدريبي مشترك في السعوديه وفي اللحظات الأخيرة ألغي المعسكر بعد أن حل الاتحاد السعودي لبناء الأجسام فعدنا للمراوحة في المكان ولأسطوانة الامكانيات مرة أخرى بغية تأمين معسكر تدريبي بديل في مصر وبدأت شروط المعنيين …. السفر براً تارة وبحراً تارة أخرى وجواً أحياناً آخرى وكله بغية التوفير بنظرهم – وللسبب ذاته ألغيت المشاركة في بطولة العالم للشباب والماسترز ماجعل معظم لاعبينا يصرون على المشاركة علي نفقتهم كعمر أبو لبادة في الشباب وعبد الغني الهم بالكبار رغم تكاليف السفر الباهظة ….‏

والمعسكر لم يبدأ بعد ?!‏

أما المعسكر التدريبي فحتى اللحظة لم يبدأ ولم يجتمع المنتخب في صالة واحدة وبإشراف مدرب معتمد إذ لايكفي في بناء الأجسام أن يقال لنا بإمكانكم استخدام صالة تشرين أو أي صالة أخرى لأن الصالة ليست المشكلة وبإمكان أي مركز أن يستضيف المنتخب طيلة فترة الاستعداد والمهم توفر النظام الغذائي المتكامل فللعبة حثيثياتها ووجباتها الخاصة ولكل لاعب على حدى ولأنها مكلفة جداً لايستطيع لاعب بناء الأجسام تأمينها إن التزم بمعسكر تدريبي لايتضمن هذا البرنامج إن لم يصرف له تعويض تدريبي يتناسب وكلفة هذا النظام لا سيما وأن جميع أبطالنا الذين نعتمد عليهم بالدورة الآسيوية مهنيون يعملون في القطاعات الخاصة ان تركوها فقدوا قوت يومهم ومصدر رزقهم – وأضاف اليزبك : وضع اتحاد اللعبة المعنيين بصورة الموقف وبينوا أن اللعبة ومنتخبها حتى اللحظة لم يلق العناية اللازمة بل كل مايلقاه الاعتذارات عن المشاركات والبطولات والمعسكرات نظراً لضيق ذات اليد و بهذه الطريقة لن يكون الاستعداد بالشكل المرجو منه خاصة وأن شهر رمضان المبارك سيترك أثراً على الكثيرين …. ويختتم حديثه فيقول : سنشارك بأبطال سمعتهم على المجالين الدولي والعربي وسنحقق نتائج طيبة رغم الصعوبات فنحن نتابع عن كثب أدق تفاصيل لاعبينا من خلال جولات ميدانية على أماكن تدريبهم بما في ذلك أبطالنا في الخارج حيث الاتصال معهم بشكل يومي بغية التأكدمن استعدادهم ومايسعدنا أن جميع من اعتمدناهم للمشاركة نظيفون جداً من ناحية المنشطات ومانسمعه من أخبار عنهم يجعلنا نشعر بقرب الذهب الآسيوي من أجسامنا .‏

المزيد..