سوالف جزراوية..

الحسكة-دحام السلطان:• حالة التذمّر التي أصبحت قناعة مطلقة لدى الشارع الرياضي الجهادي نحو إدارة ناديهم المغلوب على أمره وصلت إلى درجة الذروة، وكل الأنباء الواردة إلينا من هناك تُفيد على أن حالة السخط نحو الإدارة الحالية التي ولدت وهي في حالة سبات،



تؤكد أن هذا السبات أصبح صفة ملازمة لها وتداعياته مطبقة على الرياضيين القريبين من محيط النادي ولا علاج ولا تسويق له بأي شكل من الأشكال.!‏


• هذا العلاج يؤكده الرياضيون هناك ويصرّون من خلاله على التغيير الذي أصبح موعده وشيكاً، وفي بحر شهر شباط الجاري على رأي الرسميين هناك أيضاً، الذي يُفيد على أن رياح التغيير لن توفّر أحداً من الإدارة الحالية بل ستغتنم الفرصة وستستثمرها مستفيدة من تقلّبات هواء هذا الشهر الشتائي، الذي سيقلب هواءه الطاولة رأساً على عقب نزولاً عند رغبة الرياضيين من أبناء النادي.!‏


• كلام البيع الذي ورد إلينا على المضمون هذه المرة كله ينصبُّ باتجاه أبناء النادي وكوادره العتيقة التي خدمت الجهاد ولها تجارب معه، والذين أخذ دورهم أربعة على الأقل من (أغرار) اليوم على حد تعبير أحد الرسميين المهمين في موقع التغيير والقرار بالقامشلي، مؤكداً أن الخيارات سيكون معيارها الأول والأخير الخبرة والتجربة والولاء للنادي، وسيكون لهم نصيب حصة الأسد ممن قلبه على النادي ورياضة البلد.!‏


• الجزراويون في الحسكة لا يزال الوضع الإداري عندهم مؤقتاً ومكانك راوح، على الرغم من أن قرارات التنفيذية الباقية في قرارة نفسها مصممة على تثبيت أكبر قدر ممكن من المؤقتين الذين يسيرون بعمل النادي اليوم، وإن وجهات نظر الجالسين على كراسي القرار التنفيذي في الصالة الرياضية متفقة على ذلك الأمر، ولم يبق لديهم إلا أن ينتظروا تأشيرة الموافقة الشفهية أو أخذ الضوء الأخضر من مكتب الشباب الفرعي، قبل البت بالموضوع لاكتمال النصاب العددي للإدارة المقبلة التي ستقود العمل بالنادي.!‏


• توالت المكافآت المالية الرمزية لفريق الكرة بنادي الجزيرة، فبعد المكافأتين اللتين جاءتا من لاعب النادي السابق أحمد القبيسي (طباطخ) ومن مشجّع النادي فواز الملا، هناك مبلغ 200 ألف ليرة جاء مناصفة من مشجّعي النادي عبد اللطيف الجزراوي والفنّان عمر البكر، و50 ألف ليرة أخرى من لاعب قواعد النادي السابق أحمد الحمّود، وهناك أيضاً مبلغ 700 ألف ليرة وصل من قدامى النادي المقيمين في السويد، وهذا المبلغ الأخير سيتم تسليمه إلى الإدارة المؤقتة من قبل لجنة تم تشكيلها من عتاقي الكرة بنادي الجزيرة يوم غد الأحد في الصالة الرياضية.‏


• بادر متقاعدو الكرة بنادي الجزيرة الذين يُشرف عليهم فنياً عضو الإدارة السابق الكابتن خليل الزوبع، بإقامة مباراة تكريمية وفاءً لروح هدّاف الكرة الجزراوية السابق المرحوم محمد البرّاك (أبو فهد)، جمعت فريق المتقاعدين وقدامى لاعبي مدينة الحسكة، والبادرة ذاتها موصولة باتجاه الوفاء لعملاق حرّاس المرمى لاعبنا الدولي السابق المرحوم جورج مختار (ياشين) العرب في مباراة تكريمية أيضاً ستقام يوم الجمعة القادم، وتجمع قدامى الجزيرة وقدامى جيرانهم الجهاد.‏


• بيّن رئيس لجنة التسيير بنادي الجزيرة عليوي عليوي أنه لا دلال ولا تمايز ولا تطاول أيضاً لأي لعبة مجدولة في استحقاقات نشاط النادي على حساب الألعاب الأخرى، وإن إدارته على مسافة واحدة من جميع الألعاب والكوادر على حد سواء، كما أنه لا يمكن مقارنة أي لعبة مع كرة القدم التي لها اعتبارات مركزية من حيث الظهور والحضور والصرفيات والنفقات وفقاً لذلك، مبيناً أن إدارته لن تدّخر جهداً تجاه أي لعبة وكوادرها وفق الإمكانات المالية المتوافرة والمتاحة في النادي، بشرط أن يعرف كل كادر من كوادر تلك الألعاب المسجّلة في النادي ما له وما عليه.!‏

المزيد..