سوادي الفتوة .. ادارتنا مسالمة .. وانا ضد هؤلاء؟!

دير الزور- أحمد عيادة:لا تنقصني الشهرة ولا ينقصني المال والجاه.. انما محبة الفتوه

fiogf49gjkf0d


هي التي جعلتني اعود للعمل داخل جدرانه.. البعض لا يرغب بشخص يتكلم الحقيقة ويضع يده على الجرح.. والحمد لله أنا أضع يدي على الجرح واذا تضايقوا من وجودي فهذا شأنهم و الناس تعرف من يعمل ومن لا يعمل بهذه العبارات الصاروخية أفتتح عضو الادارة الجديد بالفتوة والعائد لأزرقه بعد غياب المهندس المقداد السوادي حديثه معنا و الذي سألناه بداية عن رؤيته بالعمل داخل الادارة بعد غياب طويل فقال: اعضاء الادارة هم أخوتي وزملائي لكن سأتكلم الحقيقة لا تجتمع بشكل دائم وان التغاضي عن بعض مظاهر الخلل‏



ووتأجيل معالجته فهو كما يرونه مصلحة النادي و أنا أرى ان السكوت عن الخطأ يزيد الأخطاء و ان العمل الجراحي يكون هو الطريق الأمثل لمعالجة المرض ادارتنا تجتمع اسبوعياً لكن ليس بإمكانها اتخاذ قرارات صعبة حتى ان أحد الأعضاء بالادارة لم أره منذ دخولي للادارة إلا مرة واحدة والادارة عاجزه عن تعيين بديلاً عنه و أنا أستغرب أن نادياً في القرن الحادي والعشرين لا يمتلك بمقره حاسوباً ولا برامج تدريبية و أنا ادخلت الحاسوب على حسابي وسيكون لنادينا موقعاً الكترونياً خاصاً جئت للنادي قبل شهرين واقوم حالياً بالمراقبة والنظر لمكامن الخلل لنضع الحلول وسنضع برامج تدريبية لكافة الفئات ولمختلف الألعاب و البحث عن مصارد تمويل شهرية عن طريق دفعات شهرية للأعضاء..‏‏


وحول تدخله بعمل المدربين يقول بابتسامة: لا اتدخل بعمل أحد لكن أعطي بعض التوجيهات وهذا واجبي وعلى الجميع ان يدرك من لاعبين واداريين ومدربين ان الادارة هي أقوى الحلقات و هي قادرة على التدخل بكل شيء ترى فيه مصلحة النادي فالادارة هي التي تعين المدرب وبالتالي هي التي تحاسبه لكن ادارتنا لا تتخذ قرارات صعبة وأصفها بالمسالمة وحول رؤيته لمستقبل كرة النادي قول: فريقنا سيستمر بالدرجة الاولى لأن لاعبينا ملتزمون و عازمون على تغيير الصورة و المدرب يقوم بعمله على أكمل وجه ونادينا مر بنفس المرحلة ببداية الثمانينات و أستطعنا تجاوزها و الأهم هو تحقيق الفوز بمباريات الدير..‏‏


وعن رأيه بالاحترف يجيب : لست مع الاحتراف لأنه أضاع الانتماء ومن ليس لديه انتماء لا يمكنه العطاء واذا كان من الضروري تطبيق هذا الاحتراف فلتتحمل القيادة الرياضية مسؤولياتها تجاه الأندية و أنظروا للاحتراف فأندية الساحل مهددة وأندية الجزيرة غير موجودة وبحلب ناد ٍ واحد و أندية دمشق تعاني والفتوة تحت خط الفقر..‏‏


يتحدث عن الادارة الداعمة بالقول لا توجد ادارات داعمة وهذه خرافة فالفتوة نادي جماهيري تدعمه جماهيره ومحبيه وشخص واحد غير قادر على الدعم باستمرار و سألناه اذاً أنت مع وجود ادارة رياضية تضم الرياضيين المثقفين و المعروفين يجيب الادارة تعني القيادة والقائد له مواصفات كثيرة فعندما تتوافر الشخصية القيادية تكون الادارة ناجحة بغض النظر عن صفة هذه الشخصية رياضية أو لا .‏‏


وقبل النهاية يقول السوادي : لا أريد التحدث بشيء الآن حتى معرفة وضع الفريق النهائي مع الوعد بحديث قادم أكثر صراحه ونحن بالانتظار.‏‏

المزيد..