سلة محردة تعيد بناء قواعدهـا

حماة- فراس تفتنازي:يبدو أن انتهاء النشاط السلوي في الموسم الحالي قد أفسح المجال أمام إدارة نادي محردة المجتهدة للاتجاه إلى اعادة بناء قواعد فرقها السلوية وتنشيط هذه اللعبة في النادي،

fiogf49gjkf0d


من خلال قيام هذه الإدارة بتأسيس مدرسة صيفية خاصة لتعليم الأطفال أساليب اللعب وتطوير المهارات في كرة السلة، وقد اشترك في هذه المدرسة كما علمنا حوالي 350 طفلاً وطفلة تتراوح أعمارهم ما بين 6-12 عاماً وقد تم تكليف عضو ادارة النادي المحرداوي السيد فارس فارس للإشراف على هذه المدرسة، مع تعيين مدربين أكفاء لقيادة مهمة التدريبات للأطفال‏‏


‏‏


المشاركين في هذه المدرسة، والتي تقام نشاطتها على أرضية صالة نادي محردة الرياضية وقد لوحظ تفاعل ملحوظ وايجابي ما بين الأطفال المشاركين فيها وما بين مدربيهم، حيث أبدا هؤلاء الأطفال رغبة واضحة في ضرورة تعلم هذه اللعبة واستقطاب مهاراتها بشغف كبير، وطبعاً فإن الهدف الأساسي من إقامة مثل هذه المدارس السلوية، هو تنشيط هذه اللعبة في النادي المحرداوي خلال فترة الصيف من جهة ، وانتقاء الخامات والمواهب التي يمكن من خلال هذه المدارس اكتشافها لضمها في صفوف فرق قواعد السلة المحرداوية من جهة أخرى، وهذا ان دل على شيء فإنه يدل وبشكل واضح على مساعي إدارة هذا النادي لاعادة بناء قواعد هذه اللعبة من جديد بهدف تدعيم فرق النادي السلوية في كافة الفئات العمرية مع العلم أنه تم توزيع هذا العدد الكبير من الأطفال المشاركين في هذه المدرسة إلى عدة مجموعات بهدف تنظيم الناحية التدريبية ومنع ازدحام اللاعبين مع بعضهم البعض خلال التدريبات وحتى لا يؤثر ذلك على مسار العملية التدريبية ومن أجل أن يستوعب الطفل المشارك في هذه المدرسة لكافة التعليمات الواردة من مدربه ولكي يتلقى هذه التعليمات بدراية كاملة كي يستطيع تنفيذها على أرض الواقع.‏‏‏


وطبعاً فإن هذا الأمر يساهم وبشكل فعال في زيادة اعداد لاعبي الفرق السلوية المحرداوية على استيعاب كل فكرة جديدة في هذه اللعبة ليتم تنفيذها من قبل هؤلاء اللاعبين مباشرة على أرض الصالة سواء خلال التدريبات أو المباريات ، بهدف خروج الطفل من هذه المدرسة ليكون بمثابة اللاعب المتكامل في هذه اللعبة والقادر على رفد فرق ناديه في المستقبل، وهذا الأمر يؤكد أيضاً أنه رغم هبوط فريقي رجال وسيدات سلة محردة إلى الدرجة الثانية في الموسم الحالي إلا أن مجرد قيام مثل هذه المدرسة السلوية وتنشيط هذه اللعبة يدل وبشكل واضح على أن ادارة نادي محردة النشيطة لا تعترف أبداًَ باليأس وهي تثابر دائماً وبكل جهودها لاعادة الألق لفرق سلتها الرجالية والأنثوية بهدف السعي لعودة هذان الفريقان سريعاً إلى عداد دوري أندية الدرجة الاولى في كلتي الفئتين المذكورتين .‏‏‏

المزيد..