سلة غرب آسيا في الشهباء: غدا المنافسات وبعده الافتتاح الرسمي

-عمار حاج علي:-عرس رياضي كبير وجديد ستكون حلب الشهباء على موعد معه وهي تحتضن


الفرق العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة المتنافسة على لقب بطولة غرب آسيا (السوبر ليغ) وستكون بداية المنافسات يوم غد الأحد على أن يكون حفل الافتتاح الرسمي بعد غد الاثنين.‏


اجتماع تحضيري‏


تم تشكيل اللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة السيد فاروق سرية عضو المكتب التنفيذي وضمت اللجنة في عضويتها السادة عارف آغا القلعة رئيس فرع حلب للاتحاد الرياضي والدكتور ماهر خياطة نائب رئيس اتحاد كرة السلة ومعاون قائد شرطة محافظة حلب وأحمد منصور ونزار وته عضوي فرع حلب ورئيسا ناديي الاتحاد والجلاء وعضوين من مجلس الإدارة بالإضافة إلى ممثل الشركة الراعية للبطولة.‏


ونوه السيد فاروق سرية في اجتماع تحضيري إلى أهمية استضافة سورية لهذا الحدث الآسيوي منوها الى أن رعاية شركة سورية لأحداث البطولة (إس سبورت) أمر يجب ألا يغيب عن الأذهان من حيث أهميته فيما يستضيف فندق بلانيت(الكواكب) الفرق المشاركة في البطولة وهي الاتحاد والجلاء من سورية والشانفيل وبلوستارز من لبنان والرياضي أرامكس وأرينا من الأردن وتلال اليمن وكهرباء العراق وسابا وبتروشيم الإيرانيين.‏


الاجتماع الفني‏


لم يتم تحديد نظام البطولة وهذا ما سيحدده الاجتماع الفني للفرق قبل يوم من الافتتاح ومن المرجح أن يلعب الأول مع الثاني من كل مجموعة بطريقة المقص بعد أن تقسم الفرق الى مجموعتين وقد يمنح المتصدران من كل مجموعة ميزة باللعب مع آخر كل مجموعة.‏


الإعلام الرياضي‏


من أجل تغطية إعلامية مميزة عقدت هيئة مكتب الإعلام الفرعي بفرع حلب للاتحاد الرياضي اجتماعا نوعيا بحثت خلاله تنظيم دخول الزملاء الإعلاميين وأماكن تواجدهم وتقرر تنظيم بطاقات دخول لأعضاء هيئة المكتب على أن تتم مراسلة كافة الصحف المحلية لاختيار أحد الزملاء ممثلا عن الصحيفة لتغطية أحداث البطولة إضافة الى المصور المعتمد رسميا .‏


حموي وعزمي استعداد جيد‏


قبل الدخول في الأمور الفنية لتحضيرات الاتحاديين سألنا المهندس باسل حموي عن حقيقة استقالته من تدريب فريق الاتحاد فقال: لا يوجد شيء من هذا القبيل وبعض أعضاء مجلس الادارة طلبوا مني أن أقوم بنفس ما قام به مدرب كرة القدم حسين عفش فقلت لهم أنا لم أفشل والإدارة هي التي فشلت في تقديم الدعم للفريق والوقوف الى جانبه في الدوري وقبل هذه البطولة والذي يفشل هو من يتقدم باستقالته.أما تحضيرنا للبطولة فكان عبر مباريات الدوري في الفاينال وتم التركيز على دخول أجانب للفريق في أجواء اللعبة خاصة بعد وصول كيفن جولي وهو لاعب جيد حسب رؤيتي الأولية له وقد نستعين بمحترف نادي الحرية الأجنبي ليصبح عدد الأجانب في فريقنا ثلاثة يشارك اثنان منهما في الملعب لكن تساؤلات لاعبي فريقي مستمرة عن مطالبهم تجاه الادارة التي وعدتهم قبل بدء البطولة بتقديم كل أنواع الدعم ونحن بالانتظار.‏


أما شريف عزمي فقال: اقتصر تحضيرنا على معسكر داخلي بتدريبين صباحي ومسائي تعويضا عن فرصة التحضير بمعسكر خارجي في لبنان ولم يتحقق لظروف خارجة عن إرادة الفريق والإدارة ورغم ذلك فنحن جاهزون للمنافسة رغم عدم علمنا مع أي فرق سوف تكون مجموعتنا لكننا نحترم كل الفرق واللاعبون ينتظرون هذه المناسبة باللحظة لتحقيق بطولة تكون استكمالا لبداية مشوار بطولات الفريق.‏

المزيد..