سلامات للاعب الريشة الطائرة البطل باسل الدرة!

السيد رئيس تحرير جريدة الموقف الرياضي

تحية وبعد:‏

أولاً: أحبّ أن أهنئكم بالعدد الأخير الصادر في 22/7/2006 والقفزة الجديدة في الشكل والمضمون وخاصة لجهة زجّ طاقات الكوادر برؤية جديدة انعكست إيجاباً وأتمنى لكم المزيد من النجاح والتقدم.‏

ثانياً: نحمد الله على سلامة اللاعب البطل باسل الدرة إثر عودته من رحلة الاستشفاء الناجحة في إيران بعد أن علمنا السبب الحقيقي لسفره وفق ما جاء بأقواله في صحيفتكم.‏

ثالثاً: إن كان بالإمكان فهناك بعض الملاحظات على ما جاء على لسانه في المقابلة المذكورة:‏

1-هناك تناقض بين العنوان والمضمون فقد ورد بالمانشيت أن الدرة في إيران للمعالجة فقط, وهذا رد على كلامي سابقاً مستغربةً كيف سافر الدرة كإداري للمنتخب وهو لاعب, ففي حين يعبّر عن رأيه بالمعسكر وباللاعبين وبالمستوى الفني والفائدة كما هو وارد بمقدمة اللقاء معه بصفته إداريا للبعثة يعود ويؤكد أنه سافر بهدف العلاج فقط!‏

2-لا أعلم سبب تهجّم اللاعب الخلوق باسل الدرة وتلفظه بعبارات ليست من سلوكه علماً أنني لم أنتقده شخصياً ولا أسمح لنفسي بالإساءة لأي بطل وهو يعرف بأنني أقدره شخصياً وأقدر بطولاته وكنتُ أشير إلى خطأ من سفره.‏

3-من الواجب علاج لاعب بمستوى بطل عرب كباسل الدرة حقق إنجازات كثيرة ولا شيء يمنع من سفره للعلاج لكن ليس بتسمية إداري لأن ذلك يعني أنّ البعثة سافرت دون إداري.‏

4-تطرقتُ لوضع اللاعبات المسافرات وهن صغيرات السنّ ونوهتُ بأن إيران تفصل بين الجنسين ولم أتطرق للاعبين الذكور واستغرب زجّ البطل باسل نفسه بالموضوع وهو خارجه وليس له علاقة به وليس خطاه بأنه سُفّر كإداري .‏

5-ما يؤكد أن ليس لديه دراية إدارية هو تصريحاته ومنها أن اللاعبين وكونهم صغار السن اكتسبوا الخبرة كونهم لعبوا مع لاعبين أكبر منهم سناً! يوجد في سورية لاعبون أكبر منهم سناً وأعلى مستوى ويستطيع الكادر التدريبي أن يجعلوهم يلعبون معهم.‏

6-أستغرب كيف يقوّم اللاعب باسل الدرة من يهمه مصلحة البلد ومن لا يهمه ذلك وهو مازال لاعباً وهذا ما يؤكد خطأ زجه كإداري وتحميله هذه المسؤولية ومن ثمّ زجه ليردّ على انتقادات لم توجّه إليه!‏

7-ألا تروا معي كيف أنّ الخطأ يقود إلى خطأ حيث ظلم باسل الدرة نفسه مرتين: الأولى عندما قبل أن يسمى إدارياً للبعثة وهو غير مهيأ لذلك, والثانية عندما زجّ اسمه وبطولاته في مكان ومقام ليسا له وأؤكد للبطل باسل الدرة أني أعرف حقوقي وحقوق غيري وسأدافع عنه وعن كل من تُهضم حقوقهم في لعبتي وهذه ليس لها حدود.‏

8-أخيراً ألا يحقّ لي أن أتساءل: هل كان قرار سفر باسل الدرة بمعرفة اتحاد الطبّ الرياضي وضمن خطة العلاج الموضوعة له وهل اطلع اتحاد الطب الرياضي على نتائج علاجه في إيران أم أنّ الاتفاق على العلاج كان بين اتحاد اللعبة والمدرب الإيراني كما قال باسل في اللقاء?‏

ألف سلامة لك يا باسل ولا بأس عليك!‏

رولا إبراهيم‏

لاعبة سابقة ومدربة بالريشة‏

المزيد..