سفير: ماذا فعلت? التركماني:هم السبب !

على الرغم من العروض الكثيرة التي قد تلقياها من العديد من الاندية الكبيرة طبعا الا ان النجمين الكرماويين سفير اتاسي واحمد تركماني

fiogf49gjkf0d

خالفا كل التوقعات وأعلنا بانهما أصبحا برتقاليين فلماذا وكيف? تابعوا معنا:‏

يقول سفير اتاسي كنت في زيارة خاصة لدمشق منذ اكثر من شهر ونصف وبدون اذن مسبق رن موبايلي واذا بالكابتن حسام السيد مدير الكرة البرتقالية على الخط وليقول لي نريدك ان تلعب معنا في هذا الموسم دون احم او دستور ولم يترك مجالا للنقاش او الحوار فقبلت ودون ان افكر او اعطي لنفسي وقتا لدراسة هذا العقد‏

اما احمد التركماني فيقول ان سفير اتاسي ورطني‏

بالمجيء الى نادي الوحدة وهي ورطة جميلة ورائعة وهذه مزحة مني لكن يعود الفضل حقيقة الى صديقي المحبب الى قلبي سفير الاتاسي بقبولي اللعب مع نادي الوحدة وطبعا لا انكر ان الكابتن حسام السيد تحدث معي بشأن التوقيع مع نادي الوحدة لكن من أقنعني هو سفير كما قلت..وطبعاً لا أنسى عبد الهادي خلف صديقي الآخر..‏

ويقول الأتاسي لقد وقعت عقداً مع نادي الوحدة مقدمه /700/ ألف ليرة سورية وراتباً شهرياً مقداره /25/ ألف ليرة سورية ولموسم واحد فقط وطبعاً لم أقبض من مقدم العقد إلا القليل ولست زعلاناً..? فيما التركماني يقول لقد وقعت على عقد لاأعرف ماذا يحتوي وكل الذي فعلت بأنني وقعت على بياض ولكن أعرف انهم سيعطوني مقدماً عن عقدي معلم مبلغاً مقداره /800/ ألف ليرة سورية وراتباً شهرياً مقداره /25/ ألف ليرة سورية وطبعاً كماقال سفير لم أقبض منه إلا القليل القليل وأنا أيضاً لست متضايقاً..? يقول سفير أنا لم آتِ غصباً عني الى نادي الوحدة لكن هناك ظروفاً جعلتني أغادر النادي الذي أعشقه حتى العظم فهناك من لايريدني بان أبقى في النادي لأسباب ادفع عمري كله لأعرفها رغم أني لم أفعل أي شيء لاسمح الله يضر أو يسيء الى سمعة النادي لكن فجأة قالوا لي لسنا بحاجة لخدماتك فماذا أفعل رغم أني حاولت معهم لكن من محاولتي باءت بالفشل وأقول لهم سامحكم الله وستكتشفون عما قريب بأنكم ظلمتموني كثيراً..!‏

أما التركماني فيقول أنا عندما غادرت النادي الأحب الى قلبي لم أترك مرغماً لكن هناك أشياء لم تعجبني ولم تقنعني بنفس الوقت فعندما أرى أن هناك (خيار وفقوس) بالنسبة لعقود اللاعبين وخاصة الوافدين الجدد على النادي وأقصد خارج النادي فماذا تريدونني أن أفعل فعندما أرى أن مقدم عقد لاعب جديد على الفريق (دبل) مقدم عقدي فكيف سألعب وأي راحة نفسية سأكون عليها وأنا أرى زميلي بجانبي وأنا أفضل منه يأخذ أكثر مني..هذا ليس معقولاً أبداً..!‏

ويقول الأتاسي كم أنا حزين جداً على مغادرتي الكرامة وطبعاً حزين أكثر على خسارة هذا الجمهور الرائع الذي أريده أن يعلم حقيقة ماحدث معي ويحاسب من كان وراء تطفيشي لكن ما يعوضني فقدان جمهور الكرامة الجمهور البرتقالي الذي ما كنت الا أعتبره بالجمهور الذواق والرائع والمحب لناديه وأتمنى أن أسعده وأحقق له ما يطلبه مني..‏

أما التركماني فيقول خسارتي كبيرة بفقدان الجمهور الازرق صاحب الفضل الاول عليّ ولن أنساه أبداً أبداً وينتظر أن يعوضه الجمهور البرتقالي الرائع والمحب لناديه والذواق وسأكون أول من سيسعده بتسجيل الهدف تلو الاخر بمرمى الخصم اياً كان..!‏

يقول سفير أن فريق الوحدة فريق كبير ويمتلك مواهب عديدة وكثيرة وأنا مرتاح جداً معه وأجواؤه أكثر من رائعة ويقول التركماني أنا ومنذ أول تمرين لي قبل أيام قليلة لم أشعر بأنني غريب فأنا في ناديي وسأخلص له لأنه أصبح منذ اللحظة الأولى بيتي الثاني وما أفكر فيه الان كيف سأسجل له أهدافاً كثيرة تفرح جمهوره. سفير توقع أن يكون البرتقالي على اعتبار ما يضم في صفوفه العديد من النجوم الكبار أحد المنافسين على لقب هذا الموسم إن كان على صعيد الدوري أم الكأس وسيكون له شأن في بطولة الأندية العربية..!‏

فيما توقع التركماني بأن البرتقالي سيحقق لقباً طال انتظاره وأنه متفائل كثير بالظفر ببطولة دوري هذا الموسم وبالصعود الى الأدوار النهائية لبطولة الأندية العربية..!‏

النجمان يعيشان معاً في شقة واحدة في منطقة المزة استأجرتها لهما إدارة نادي الوحدة ويعيش معهما أيضاً زميلهما الكرماوي عبد الهادي خلف..ويطمح التركماني بأن تكون له شقة خاصة به كي يأتي بزوجته ويستقران وحاجة شحططة أما سفير فهو الاخر يطمح أن يعلن قرانه من فتاة أحلامه الحمصية لكنها ليست بالكرماوية فهو أعلن خطوبته عليها منذ أيام قليلة..‏

المزيد..