ستة..

النقل التلفزيوني الكامل لجميع مباريات دوري المحترفين أمرٌ صعب للغاية لأنه بحاجة إلى إمكانيات تقنية كبيرة لكن نتمنى على الزميل جوزيف بشور رئيس دائرة البرامج الرياضية أن يطير بكاميرات النقل إلى حماة وإلى حمص حيث المباراتان الأكثر تشكيكاً حتى الآن


ليتابع الجمهور بنفسه ويحكم على المجريات.‏


سبعة..‏


سبعة هي على وزن سمكة, وقد تفاءلتُ عندما أرسل لي أحدهم على إيميلي الخاص أنك يا سمير علي أرسلتَ لي شحنة من السمك ولا أعرف ماذا تريد‏


مقابلها ومع هذا سألتُ عنها في نقليات القدموس كما قال المرسل فلم أجد لها أثراً فهلا أرسلت السمك من جديد يا سمير? التشكيك لم يقتصر على مباريات الدوري وإنما وصل البلّ لذقوننا فمتى ننتهي من متاعب هذا الموسم?‏


ثمانية..‏


يمتلك فريق الكرامة حتى الآن ميزة لا يملكها أي فريق آخر في الدوري وهي أنه لم يخسر أي مباراة وإذا ما نجح بإنهاء الدوري بهذه الميزة فقد يكون الوحيد في العالم الذي يفعل ذلك ولئن كان الفضل في ذلك لدفاع فريق الكرامة القوي فإن وجود مصعب بلحوس بين الخشبات الزرقاء قد قال كلمته أيضاً.‏



تسعة..‏


كان الله في عونكم يا نافخي الصافرات ويا رافعي الرايات, لن ترضوا أحداً مهما أبدعتم, الكلّ سيتحدث بلغة قاسية عنكم ومع هذا عليكم أن تصبروا وتكابروا على الجرح والإهانة بعض الأحيان وكما نتحمّل غلاظة البعض عليكم أن تتحملوا والمهم أن ترضوا ضمائركم وقناعاتكم.‏


عشرة..‏


يستحقّ الحارس علي شعبان حارس فريق القرداحة الغائب عن مباريات هذا الأسبوع كلّ التحية لأن غيابه عن فريقه كان بسبب إصابة تعرّض لها مع المنتخب الأولمبي يوم الأربعاء قبل الماضي وبالتالي علينا جميعاً أن نواسيه معنوياً لأن غيابه كان من أجلنا.‏

المزيد..