ستة حكام لتحكيم نزال بالملاكمة.. والمطلوب توفير عنصر الحياد لدى الجميع

هي المرة الثانية على التوالي التي يكلف فيها مدرب المنتخب الوطني لملاكمتنا محمود سلوم بالتحكيم في بطولات الجمهورية، ما اثار حفيظة الكثير من المدربين الذين اعتبروا ذلك ازدواجية في العمل،

fiogf49gjkf0d


فالطاما كان مفهوم اتحاد اللعبة بهذا الخصوص الاختيار ما بين العمل بالتدريب او العمل في التحكيم لدرجة ان مدربين وطنين كبار اتبعوا دورات تحكيمية سابقة ولم يتمكنوا من نيل شهادتها او ترفيع درجاتهم واكتفى يومها باعطائهم شهادة مشاركة او بالقول.. سمح لكم بالحضور لتوسيع معارفكم وزيادة خبراتكم بمجال التحكيم، فقط كونهم يعملون في مجال التدريب وهذه ناحية اما الاخرى فقولهم ان المدرب المكلف هذه المرة ليس مدربا بالاسم فقط ليتم التغاضي عن تكليفه، بل مدرب المنتخب الوطني الاساسي فيما يستيعد حكام اخرين بحجة انهم يحملون شارة مدرب، وهذا ما يعني الكيل بمكيالين عند اتحاد اللعبة، فما الدوافع وما التبريرات لتكليف المدرب سلوم؟‏‏



حفاظا على الحياد‏‏


يقول رئيس لجنة الحكام الرئيسية حسان بريز: نحن لا نخالف اي من القوانين بل على العكس نحافظ عليها، فاللملاكمة خصوصيتها في مجال التحكيم اذ يتطلب تحكيم نزال واحد “5 قضاة” وحكم حلقة ويجب ان يتوفر في جميعهم عنصر الحياد، اي لا يكون اي من هؤلاء الستة يتبع لناد او لمحافظة احد اللاعبيين وهذا ما يجعل عملنا صعبا للغاية خاصة في ظل غياب بعض الحكام لظروف قاهرة فرضتها الاعمال الارهابية ما يدفعنا لتكليف بعض الحكام مرتين على التوالي او تكليف الحكم حتى لو كان يعمل في اي مجال اخر ضمن الملاكمة، وفي حالة المدرب محمود سلوم حسب تعبير البريز..فلانه يوفر عنصر الحياد كليا لكثير من النزالات كونه يتبع لمحافظة القنيطرة التي تأتي غالبا محدودة المشاركة ومدربا للمنتخب الوطني الذي يضم جميع الاندية والمحافظات وبالتالي لا يمكنه التحيز لصالح احد اضافة الى انه حكم متميز يمكن الاعتماد عليه في المبارايات الحساسة، ويتابع حسان قائلا: نملك كاتحاد لعبة اكبر عدد من الحكام الوطنين والدولين ومع ذلك نحن بحاجة للمزيد لنتمكن من الوصول الى الافضل لهذا نتعمد في كل بطولاتنا الى تكليف بعض الحكام الجدد لزجهم في ميدان العمل بغية صقلهم واعدادهم لبطولات اكبر وهذا هو حال اليوم حيث تم دعوة ” 4″ من الحكام الذيم نجحوا بتميز في دورة التأهيل الاخيرة للمشاركة في بطولة الشباب التي تستضيفها طرطوس بالفترة من 17 ولغاية 20 نيسان وسيتم تكليف اخرين في استحقاقات وبطولات قادمة بحيث يكون كل حكامنا قد شاركوا بفعاليات اللعبة مع نهاية الموسم باستثناء البعض مما لاتسمح ظروفه بالحضور لمكان البطولة او اولئك الذين يعملون بتحكيم العاب اخرى‏‏


دفع الرسوم لا يعفي‏‏


من الرسوب‏‏


ونبقى في اطار التحكيم فقد ظهرت مؤخرا نتائج دورة التأهيل التي استضافة اللاذقية فعالياتها والتي قارب عدد دارسيها 30 دارسا فكان عدد الناجحين بامتياز استحقوا من خلاله الدرجة الثالثة 9 حكام فيما نجح 12 دارسا كحكم متمرن لينجح اخر بدرجة متمرن انما كقاضي فقط اي لا يكون مطلقا حكم حلقة الاسباب صحية حسب القانون الدولي للعبة، لتكون مفاجأة الدورة رسوب البعض ممن لم يحصلوا على علامات النجاح ما يؤكد جدية اتحاد اللعبة ولجنة حكامه مع مثل هذه الدورات التي ظن معظم الدارسين فيها ان النجاح مضمون بمجرد دفعت رسومها المالية.‏‏


3000 ليرة‏‏


للصقل والترقية‏‏


وفي هذا رسالة واضحة للراغبين بالالتحاق بدورة صقل المدربين التي تستعد لجنتها الرئيسية لاطلاق فعالياتها بحيث تسبق بطولة الجمهورية للشباب بيومين للبرنامج النظري لتكون ادوار البطولة ونزالاتها مسرحا للبرنامج العملي للدورة التي تقررت رسومها‏‏


ب3000 ليرة شريطة ان يحقق باقي الشروط كأن يكون قد اتبع دورة تأهيل سابقة وسمي مدربا عاملا في محافظته اضافة الى ترشيح من اللجنة الفنية للمحافظة والاهم هو الحصول على علامة النجاح بالاختبارات المقررة بشقيها النظري والعملي والذي يتزامن في اليوم الاخير من بطولة الجمهورية للشباب التي تستضيف فعالياتها الحلقة الطرطوسية على مدار ثلاثة ايام.‏‏

المزيد..