ساعة برتقالية بحضرة أبي الطيّب!

– أنور الجرادات:منذ فترة طويلة وجمهور البرتقالي ينتظر معالجة مسؤولة لأوضاع كرتهم تعيد الأمور إلى نصابها ولملمة الإخفاق وطيّ صفحته وعدم التطرق إلى انعكاساته وقد شهدنا في الآونة الأخيرة العديد من المؤشرات الباحثة عن المستقبل بروح المسؤولية.

فرع دمشق دعا عاجلاً الإدارة البرتقالية ومعها اللاعبين للاجتماع معهم يوم الثلاثاء الماضي في مكتب رئيس الفرع صلاح رمضان بحضور رئيس النادي خالد حبوباتي وبعض أعضاء الإدارة وأعضاء الفرع وجميع اللاعبين وغاب عنه مدرب الفريق أيمن حكيم ولبس اللقاء عباءة الصراحة بين الجميع وسئل اللاعبون إن كانت المشكلة بالمدرب ايمن حكيم فأثنى الجميع على الجهد الذي يبذله الحكيم مؤكدين أن مشكلتهم نفسية بحتة, فيما أكد خالد حبوباتي تكفّله بجميع الأمور المالية في الفريق حتى نهاية الموسم أما أبو الطيب فقد تحدث بغصة عن الحال التي وصل غليها الفريق وخاطب اللاعبين قائلاً: حرام عليكم أن ينزل فريقكم إلى الدرجة الثانية , وأنتم كمجموعة لاعبين حققتم إنجازات رائعة للنادي فما الذي حدث معكم هذا الموسم وطالبهم بشدّ الهمة في المباريات القادمة والأمل مازال موجوداً.‏

صلاح رمضان وعبر الموقف الرياضي وعد لاعبي الوحدة بخمسة آلاف ليرة لكل لاعب إن فازوا اليوم على الكرامة وسينال كل لاعب المبلغ ذاته في حال الفوز في المباريات القادمة.‏

أيمن حكيم أسرّ للموقف الرياضي انه تعمّد الغياب عن هذا الاجتماع ليفسح المجال للاعبين لقول ما يريدونه دون حرج من وجوده.‏

المزيد..