زهت الكاراتيه في مؤتمرها أيضاً..

امتد نجاح الكاراتيه عام 2006 ليطال مؤتمرها السنوي , نجح المؤتمر لأنه حفل بالعناوين التالية : تكريم كريم رعته أربع شركات , و حضور رياضي و قيادي

fiogf49gjkf0d

كبيرين ,و مداخلات غنية بمقترحاتها و توصياتها ابتعدت عن المطالب الشخصية هدفت كلها لصالح اللعبة و تطورها تبوأ معظمها إن لم نقل جميعها الثناء على جهود الاتحاد العام الماضي و على انجازاته المميزة التي استطاع من خلالها محو أربع سنوات عجاف ماضية غاب فيها بريق الكاراتيه السورية و شكروا حامل فضية أسياد آسيا البطل محمد نورس الحموي …‏

الإحسان يقابل بالإحسان‏

لأنه كان تكريم أسرة الكاراتيه لصحيفتهم و صحيفة كل الرياضيين (الموقف الرياضي ) مميزاً على الأقل معنوياً عبر منحها ثلاث شهادات تقدير مصممة بشكل لائق و جميل فإننا بدورنا نبادلهم الثناء بمثله بثلاث قبلات على جبين الاتحاد و المدربين و اللاعبين على التوالي ..‏

غياب مسؤول‏

تريث المؤتمرون قليلاً قبل الاعلان عن بدء المؤتمر وهم ينتظرون الرفيقة شهناز فاكوش رئيسة مكتب المنظمات الشعبية كما كان مقرراً حضورها لكن للأسف اعتذرت بسبب عارض صحي و لمهمة رسمية اعتذر كذلك السيد وزير الداخلية اللواء بسام عبد المجيد المحب و الممارس للعبة الكاراتيه لكنه أرسل إكليلاً من الورود فاح عطره في قاعة المؤتمر و كما ذكرنا كان المؤتمر ناجحاً بكل المقاييس و كان زاد نجاحه حضور المسؤولين القياديين المعتذرين ..‏

محمود المرحرح‏

مكافآت تصاعدية ليد الفرات‏

الرقة – محمود القاسم:‏

تلقى يد الفرات دعما ماديا كبيرا من إدارة النادي يختلف عن السنوات السابقة مع ذلك هي لم تقدم على الصعيد الفني حتى الآن ما يوازي ذلك الدعم ويرضي طموحات جهودها فقد فازت بصعوبة على الجزيرة ولم تقنع وعادت لتخسر أمام اليقظة و الفتوة وهي مطالبة بنتائج أكثر إيجابية في محطات الدوري القادمة والجدير بالذكر أن رجال يد الفرات أعدوا لفترة تجاوزت الشهرين عسكروا خلالها مرتين بحماة وطرطوس بإشراف المدرب مروان الرملة و لديه الخبرة وقدمت إدارة النادي لهم طريقة مكافآت تصاعدية مميزة حيث يتقاضى أعضاء الفريق مبلغ 1000 ل.س لكل منهم إذا فازوا بالمباراة الأولى و 2000 ل.س إذا فازوا بالثانية و 3000 ل.س إذا كرروا فوزهم بالمباراة الثالثة أما إذا تعرض الفريق لخسارة أو تعادل فمكافآت الفوز التي تلي ذلك تبدأ من مبلغ 1000 مجددا إضافة لراتب شهري لكل لاعب 2000 ل.س ماعدا اللاعبين فراس عبود العائد من الجيش وعلي حاجي العائد من الكرامة حيث قدم لكل منهما مبلغ 50 ألفا كمقدم عقد وقد أكد للموقف الرياضي تلك التفاصيل المالية السيد خالد عبود أمين سر فنية اليد و يتضمن فريقه مجموعة المخضرمين أبرزهم: صادق الحمد-علي حاجي-فراس عبود-عبد الوهاب وفارس فرواتي- شريف حداد و مجموعة من الشبان الواعدين ويأمل الكادر الفني و الإداري أن يرتقي اللاعبون لمستوى المسؤولية وتقديم عروض فنية أفضل وأكثر إقناعا بهذا الموسم….‏

المزيد..