زمان الصمت

< لو كان المرحوم علي عثمان الذي قضي بعد مباراة الوحدة والاتحاد بدوري قدم المحترفين في

fiogf49gjkf0d


دمشق هو من جمهور الوحدة هل كنّا سنرى هذا الصمت الإعلامي أم أن الصحف كانت ستهبّ للحديث عن هذا الموضوع?‏


< لو كان من قام بهذا العمل المرفوض هو من جمهور آخر غير جمهور الوحدة هل كان اتحاد كرة القدم سيقف متفرجاً أم كان سيحرم هذا الجمهور من حضور مباريات فريقه على أقلّ تقدير?‏


< ألا تستحقّ رابطة مشجعي نادي الاتحاد أن تتلقى برقية تعزية ولو في بلاغ من اتحاد كرة القدم بوفاة أحد التابعين لها كما فعل حين وجّه التعزية لإدارة نادي الوحدة وكوادره بوفاة مدرب الوحدة السابق نيناد?‏


< ألا يستحقّ الشارع الجماهيري الاتحادي لفتةً ولو مصطنعة يشعر من خلالها أنه محطّ تقدير واحترام اتحاد كرة القدم وهو الذي يهرب ببطولاته إلى جمهور حلب?‏


< وصلتنا كلّ هذه الأسئلة من جمهور حلب الذي فجع الأسبوع قبل الماضي بوفاة مشجع فريق الاتحاد علي عثمان بعد تعرّضه لضربة قاسية بقطعة حديد من أحد مشجعي نادي الوحدة بدمشق وحتى الآن لم يصلنا أي موقف كروي بخصوص هذه الحادثة.‏

المزيد..