ريشتنا طارت في اللاذقية

تستحق بطولة الجمهورية للرجال والسيدات بالريشة الطائرة التي استضافتها صالة الأسد الرياضية باللاذقية وعلى مدى ثلاثة أيام التكريم لما نتج عنها من علامات إيجابية ونجاح فني وتنظيمي والموقف الرياضي حضرت وسجلت هذه اللقطات:


< شهدت البطولة مشاركة عددية وافرة بلغت 65 لاعبا ولاعبة من جميع المحافظات ماعدا القنيطرة و السويداء وهذا الحضور يدل على العلاقة المميزة بين اتحاد اللعبة و لجانه الفنية الفرعية وفروع الاتحاد الرياضي بالمحافظات .‏


< أظهرت البطولة مستويات جيدة وخاصة بالأدوار النهائية وزادها جمالىة ومتعة مشاركة لاعبي الصف الأول من دمشق أبطال المنتخب الوطني الذين قدموا أجمل المباريات و أقواها ولوحظ الفرق واضحا بالمستوى بينهم وبين لاعبي الصف الثاني وهذا الأخير يحتاج لزمن مناسب مع الدعم ليصبح بمقدوره تقريب المسافة بينه وبين هؤلاء ليكونوا رديفا مناسبا مستقبلا.‏


< بحلولها بالصدارة أثبتت ريشة العاصمة بأنها لازالت الأقوى والقادرة على احتكار الألعاب والبطولات منذ أكثر من 12 عاما وهي تشارك كما ونوعا على خلاف بقية الفرق وهنا نسجل واحدة لنادي الشرطة و الجيش على ما يقدمان من دعم واهتمام لائقين للاعبين.‏


< أعلنت هذه المشاركة العددية أيضا بأن واقع الريشة بخير طالما هي باتت منتشرة في شتى أنحاء القطر.‏


< طبق ولأول مرة نظام العد الجديد للنقطة 21 وكان اللعب بطريقة المجموعات وهذا ما أعطى فرصة كبيرة للاعبين لرفع مستواهم الفني.‏


< بذل مشرفا البطولة خلود بيطار و أحمد خالوصي جهودا مضاعفة لإنجاح البطولة ودعا الجميع لسهرة لطيفة على الشاطئ نسوا فيها عناء السفر والتعب.‏


<حرمت الإصابة بطلا العرب إيفا قطريب و نورس عبد الواحد بطولة الجمهورية العام الماضي من المشاركة.‏


< بطاقة صفراء نرفعها بوجه من حرم ريشة القنيطرة من المشاركة وللمرة الثانية بعد بطولة حلب الشابة وحبذا لو يعطونا عذرا مقنعا إذا وجد طبعا?! .‏


< أعجبني إداري دمشق رياض عثمان بحرصه الزائد على لاعبيه ولاعباته وأعجبني المستوى المقبول الذي قدمته لاعبات ريف دمشق اللواتي يفتقدن مكانا يتدربن عليه منذ فترة طويلة.‏

المزيد..