رهام شيحة: من الجمباز إلى أم الألعاب

نتائج ايجابية حققتها لاعبة المنتخب الوطني لألعاب القوى رهام شيحة في فترة قصيرة لاتتجاوز السنتين في تواجدها على مضمار ملعب تشرين


الرياضي رغم أنها رياضية قديمة رغم صغر سنها حيث مارست رياضة الغطس وأحرزت بطولة الجمهورية كما أحرزت المركز الثاني في البطولة العربية بالأردن 2003م تحولت بعدها إلى رياضة الجمباز وانضمت إلى صفوف المنتخب الوطني وأحرزت المركز الثالث »فرق« في دورة المرأة الاسلامية في ايران 2005م إلا أن زيادة طولها أعاق استمرارها في رياضة الجمباز فنصحوها بممارسة ألعاب القوى الرياضية التي وجدت نفسها وحققت النجاح تلو الآخر حيث دعيت للمنتحب الوطني قبل ستة أشهر فقط وفي آخر مشاركة » البطولة العربية الخامسة عشرةلأردن « أحرزت رقماً سورياً وبرونزيتين وهي أول بطولة خارجية لها مع فريق السيدات والتي اعتبرتها بالمحصلة جيدة جداً وجاء رقمها بمسابقة القفز بالزانة مع برونزية 2,80 لفئة الناشئات والشابات والسيدات والرقم السابق لنور دالاتي 2,70 وبرونزية الوثب العالي 1,55 م وفي سجلها نقرأ المركز السادس في دورة الفجر بايران 2007م في أول مشاركة الوثب العالي 150 وكانت أصغر لاعبة في البطولة وشاركت في بطولة مصر (أثناء المعسكر الخارجي) واحرزت رقماً سورياً بالوثب العالي 154 سم ثم في بطولة الجمهورية ( اليوم العالمي للرياضيين) أضافت رقماً سورياً آخر بالوثب العالي 156 سم للناشئات والشابات والسابق لنسرين مارديني 230سم .‏


وتستعد رهام شيحة للبطولة العربية الثانية للناشئين والناشئات في دمشق آخر الشهر الحالي وستنافس على الذهب بمسابقتي القفز بالزانة والوثب العالي لتنطلق بعدها للمشاركات الخارجية حيث يشرف على تدربيها الروسي يوري فولوشين وفي ناديها الأم » نادي المحافظة « » المدرب خالد عيسى « واضافة لممارستها الرياضة فهي طالبة في الصف الحادي عشر مواليد 1991م وتشكر أهلها لدعمها ورعايتها لوصولها إلى هذا المستوى كما تشكر اتحاد ألعاب القوى لدعمه ورعايته واهتمامه بها.‏


زياد الشعابين‏

المزيد..