رمضان: لسنا مـع تجييش المنتخب بطريقة غير مقنعة!

دمشق -مالك صقر:لا شك أن تشجيع المنتخب واجب وطني بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى وبكل الوسائل الممكنة.

fiogf49gjkf0d


وغداً منتخبنا يفتتح مباراته في النهائيات امام المنتخب السعودي رئيس مكتب الالعاب الجماعية في المكتب التنفيذي صلاح رمضان كان له وجهة نظر مختلفة في الطريقة والاسلوب التي حدثت في تشجيع المنتخب‏‏


‏‏


فقال: أنا ضد كل الحملات التي صارت في مختلف وسائل الاعلام من تجييش المنتخب وتحميل اللاعبين فوق قدراتهم وطاقاتهم مما لا شك فيه كلنا نأمل بحصول المنتخب على لقب البطولة وهذا حق مشروع لكن ما حدث برأيي سيعطي نتيجة عكسية ترتد على اللاعبين.‏‏‏


أولا علينا أن نؤمن بأن الرياضة فوز وخسارة وتفعيلها بالروح الرياضية اللاعبون عليهم أن يؤدوا ويستمتعوا باللعب حتى يمتعوا الجمهور و المشاهدين قبل ذلك علينا اعدادهم بدنياً ونفسياً قبل كل شيء وهذه مسؤولية القائمين عليه حتى يتمكنوا من تقديم كل ما لديهم براحة نفسية تامة وبدون أي ضغوطات.‏‏‏


كما يجب أن نقتنع بأن الفرق الثانية أيضاً لديها نفس الحافز للفوز والانتصار ضمن المنافسة الشريفة وأضاف رمضان وحتى إذا خسر الفريق علينا أن نقف الى جانبه وندعمه بدون عصبية ولا تشنج.‏‏‏


الفريق يلعب لسمعة الوطن وما عليه سوى أن يؤدي واجبه في الملعب على أكمل وجه.‏‏‏


جميع اللاعبين ممتازون ولا يجوز زيادة الحمل عليهم في هذا الوقت بالذات.‏‏‏


ووجه رسالة مهمة الى الجماهير وأعضاء المكتب التنفيذي وأنا أولهم بالقول لا أحد أكثر من اللاعبين وطنية يكفي مزاودة في هذا الأمر ما عليهم سوى تقديم اداء يليق بسمعة الوطن. وبعد ذلك النتائج تأتي .‏‏‏


المفروض أن نتعامل مع الموضوع ضمن المنطق والعقل والواقع وحتى اذا خسر المنتخب فاللعبة بخير وخاصة فريقنا أول المتأهلين الى النهائيات الآسيوية بعد غياب 15 عاما وبإمكانيات هؤلاء اللاعبين الوطنيين كما ذكرت ما عليهم سوى بذل الجهد للوصول الى أفضل النتائج لأننا نعمل دائماً ونلعب باندفاع وحماسة وطنية والخسارة ليست نهاية العالم ولا يوجد فريق في العالم لم يخسر متعة الرياضة يوجد فيها الحلو والمر والفائز والخاسر.‏‏‏

المزيد..