رفع أجور الحكام أهم خطوات المكتب التنفيذي

سعى اتحاد كرة السلة منذ توليه لمهامه إلى رفع أجور حكامه بما يتناسب مع الجهود التي يبذلونها،


غير أن محاولاته باءت بالفشل، لكونها اصطدمت بواقع صعب تمثل بعدم موافقة المكتب التنفيذي على رفع أجور الحكام، هذا الأمر لم يمكن اعتباره فألاً خيراً على القاعدة التحكيمية، لكونه ساهم في عزوف غالبية الحكام الشباب عن دخول أجواء التحكيم.‏


موافقة‏


كان لمحاولات اتحاد السلة صدى ايجابي عند القيادة الرياضية التي أدركت الواقع الصعب الذي يعيشه الحكام، حيث حانت التفاتة ممزوجة بالعطف والحنان من القيادة الرياضية نحو هذا الواقع، والذي لا يبشر بالخير على ضوء المعطيات المقدمة، فأن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً، وهذا ما فعله المكتب التنفيذي عندما أعطى الضوء الأخضر لاتحاد السلة من أجل دعم حكام السلة والعمل على رفع مستواهم بشكل عام، ووافق المكتب التنفيذي على رفع أجور الحكام لتصبح ثلاثة آلاف ليرة سورية عن كل مباراة بعدما كانت في حدودها الدنيا، الأمر الذي لم يشجع أي أحد من الحكام الشباب لدخول الأجواء التحكيمية، وهذه الزيادة من شأنها أن تنعكس إيجاباً على الحكام القادرين على تقديم مستويات جيدة.‏


تشجيع‏


زيادة أجور الحكام ستسهم في فتح الأبواب مجدداً أمام الحكام الشباب من أجل دعم القاعدة التحكيمية التي تعاني نقصاً كبيراً منذ سنوات، لعدم قدرة اللجان الفنية بالمحافظات على تهيئة المناخات الملائمة لإدخال جيل جديد من الحكام، إضافة لعزوف عدد كبير من حكامنا نتيجة وصولهم لسن الاعتزال، وعلى لجنة الحكام العمل على الاستفادة من الأجواء الإيجابية المحيطة بالحكام والسعي لإقامة دورات صقل جديدة في جميع المحافظات، من أجل كسب عدد كبير من الحكام ودعم القاعدة التحكيمية.‏


لهذه الأسباب قام اتحاد‏


السلة بتأجيل فاينال الرجال!‏


عُقد في مقر الاتحاد العربي السوري لكرة السلة اجتماع موسع يوم أمس برئاسة الأستاذ محمد جلال نقرش رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي السوري لكرة السلة و حضور كل من د. دانيال ذو الكفل الأمين العام للاتحاد و أشرف الايتوني عضو مجلس الإدارة وكل من السادة: أحمد قوطرش رئيس مجلس إدارة نادي الوحدة و طريف قوطرش و عمر حسينو، مفيد مزيك رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد، و أديب أتاسي عضو مجلس إدارة نادي الكرامة و المدرب نضال أسود وأبي الدوجي ممثل مجلس إدارة نادي الجيش و المدرب خالد ابو طوق.‏


وفي بداية الاجتماع شرح الأستاذ محمد جلال نقرش رئيس الاتحاد الظروف المحيطة بالمسابقات، وضرورة إيصال ما تبقى من مسابقاتنا المحلية إلى بر الأمان، وبالتعاون مع كافة الأطراف المعنية، حيث أكد أن الاتحاد على مسافة واحدة من الجميع، وأننا نسعى إلى تطبيق مبدأ الشفافية في كل القرارات و البلاغات التي نصدرها، و التي تكون بمجملها مبنية على الأنظمة و القوانين المرعية و لوائح الاتحاد الداخلية.‏


كما تم الاستماع إلى آراء ومقترحات ورغبات كافة مندوبي الأندية التي تمحورت بالنقاط التالية:‏


– تزايد حالات الشغب في الصالات الرياضية والتي من الممكن أن تهدد استكمال مسابقة الدوري العام للرجال.‏


– حلول شهر رمضان المبارك وصعوبة تنظيم مباراتين بعد الإفطار بنفس اليوم.‏


– تحضيرات المنتخب الوطني للرجال استعداداً للمشاركة في المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم.‏


-استقدام حكام من خارج القطر لقيادة مباريات التجمعين معاً.‏


وبناءً عليه فقد قرر الاتحاد العربي السوري لكرة السلة ما يلي:‏


– تأجيل مباريات الفاينال و سلسلة المباراة النهائية إلى حين عودة المنتخب الوطني من المشاركة في المرحلة الثالثة في شهر تموز‏


– التواصل مع حكام من خارج القطر لاستقدامهم لقيادة المباريات النهائية إذا أمكن.‏


– إقامة التجمع الأول للفاينال فور في مدينة دمشق، وإقامة التجمع الثاني في مدينة حلب حسب القرعة التي نظمت في الاجتماع المذكور.‏

المزيد..