رباعية جبلاوية عصرت البرتقالة الدمشقية!!

جبلة 4- 0 الوحدة

هز الشباك:‏

د 4 كرة حرة مباشرة منحرفة لعبها عمار الشمالي لولبية سقطت خلف الأزور الذي أخطأ تقديرها.‏

د 70 المنصور يعيد الكرة للشمالي يسددها بقوة درها دفاع الوحدة على مشارف الجزاء تجد الجبيلي وبيسراه يسدد صاروخية انفجرت بعارضة الأزور إلى داخل المرمى مسجلاً الهدف.‏

د 75 المنصور يتوغل وتصل الكرة للمصري أنور الذي عوض ويسدد بقوة على يسار الحارس.‏

د 92 محمد أنور وبالتخصص يتجاوز دفاع الوحدة ثم حارسه ويضع القبلة الرابعة:‏

في المستطيل الأخضر:‏

أرادها لاعبو جبلة مصالحة مع رئيس ناديهم الذي أرهقت هموم هذا النادي قلبه فدخل المشفى قبل أقل من 4 ساعة من اللقاء وهو الذي أمن لهم كل ما يطلبون وأرادها الشمالي رسالة لجمهور جبلة أن لا تقلقوا فحكاية الهزيمتين السابقتين صارت من صفحات الماضي فقدم الجبيلي نفسه كعازف مميز يجيد العزف على مختلف أوتار الفرح الكروي تاركا أكثر من تساؤل عن سر تنازل الوحدة عنه!! وأرسل المصري محمد أنور أوراق اعتماده كهداف مميز سيذكره الدوري السوري وبدت الفرقة الجبلاوية أكثر انسجاما فعاد الحاس لمستواه وتعاون الجودي المقاتل مع الميا الشاب فأغلقوا الخاصرة اليمنى ونجحت خبرة الأباظة والهمو والجاديبا والشمالي بمنح الثقة لباقي زملائهم تاركين عبد الجبار والمنصور يشاكسون في دفاعات الوحدة المتهالكة ليجلس منصور الحاج سعيد مدرب الوحدة مذهولاً بعد اللقاء ومتسائلاً عن سر غياب الروح عن لاعبي الوحدة الذين بدوا خارج الفورمة بدءاً من الحارس وانتهاءً بآخر مهاجم فكانت خطوط الفريق متباعدة وبدت التمريرات الخاطئة ميزة لمعظم لاعبي الفريق في حين بدا المهاجمان ثم الثالث الذي أشركه المدرب دون أي بصمة طوال المباراة التي أعلنت الفوز الجبلاوي الأعلى في تاريخ لقاءات الفريقين.‏

في الفرص:‏

د 12 المصري أنور يخطف الكرة من حارس الوحدة المهزوز ويلعبها بجوار القائم.‏

د 22 تسديدة العلايا أمسكها الحاج عمر بثقة.‏

د 51 اختراق من الجبيلي وعرضية للمنصور هيأها للأنور وكرة قوية لامست القائم وظنها الجميع هدفاً.‏

د 58 تسديدة من الزبداني قوية جاورت القائم.‏

د 60 ركنية موزونة من الكابتن جاديبا على رأس الأباظة وقف المقص الأيسر دون دخولها المرمى.‏

د 67 كرة ارتدت من دفاع الوحدة لأنور أهدرها بطريقة غريبة ليمسكها الأزور بأعجوبة.‏

د 87 أغلى فرص الوحدة تسديدة قوية ومركزة من المعو على حدود الجزاء ردتها العارضة الجبلاوية.‏

نال الإعجاب:‏

الجبيلي لعب مباراة عمره والمصري أنور الذي سجل مرتين دون أن ننسى أن جميع لاعبي جبلة لعبوا مباراة للذكرى.‏

على المدرجات:‏

4000 متفرج منهم 500 وحداوي وخرج جمهور جبلة بمسيرات فرح وليبدأ الكلام عن أن كرة جبلة هذا الموسم ستكون شكل تاني!!!‏

في التحيم:‏

قاد المباراة الحكم وليد جميان وساعده أحمد فرحات وأحمد مالود وكان طاقم التحكيم موفقاً وهادئاً وساهم اللاعبون بنجاحه بعد أن لعبوا مباراة نظيفة.‏

خارج حدود الملعب:‏

الشمالي ارتاح بعد أن سجل جبلة هدفه الأول لكنه انزعج من كثرة الفرص الضائعة قبل هدف الجبيلي وأشرك باسل خليل بدل الميا المصاب 62 ثم مهند أسعد 82 بدل الجودي ثم البركة 86 بدل ونوس وبدت تغييرات جبلة للحفاظ على الفوز بينما حاول الحاج سعيد بث روح جديدة في لاعبيه فأشرك الخراط 56 بدل الخالد ثم باسل العلي بدل الخلف 66 ثم كنان نعمة بدل التركماني 72 دون أي تغيير في أداء الوحدة.‏

في أرض الملعب:‏

لبس قميص جبلة: حاج عمر- همو- ينال- علي ميا- الجاديبا- الشمالي- الجبيلي- ونوس- الجودي- المصري محمد أنور- محمد منصور.‏

لبس قميص الوحدة: الأزور- رياد- خلف- اسطنبلي- زبداني- معو- علايا- خليل- ماهر- تركماني- الخالد.‏

المزيد..