رافد المصري وأمنية قيد التحقيق?

دمشق-اسماعيل عبد الحي:والد السباح رافد المصري الذي التقيناه مصادفة في مكتب الدكتور »معتصم غوتوق« عضو المكتب التنفيذي تحدث عن الكثير من البيروقراطية في الاتحاد الرياضي العام والتي أخرت قبض مستحقات ابنه الذي يدرس حالياً


الطب الرياضي في ألمانيا وفي الكتاب الذي وجهه لرئيس الاتحاد الرياضي العام عن طريق رئيس مكتب الألعاب الفردية يقول فيه يسرني أن أتقدم إليكم بأطيب الأمنيات القلبية والامتنان على دعمكم ورعايتكم لي خلال السنوات المنصرمة وأرجو منكم الإطلاع على المذكرة التي تتضمن متطلبات اعدادي للاستحقاقات القادمة العربية والاقليمية والدولية آملاً تأمينها مع التأكيد على أنني سأبذل قصارى جهدي لرفع راية الوطن خفاقة في مختلف المحافل الدولية برعاية ودعم سيادة الرئيس بشار الأسد.‏


ويقول رافد: أفيدكم بأن لدي الرغبة الصادقة والانتماء الوطني الى بلدي الأم سورية وأنا على أتم الاستعداد لرفع العلم السوري في أية مناسبة رياضية قادمة ويرى رافد المصري في كتابه ضرورة اصطحاب مرافق له من عائلته في كل مشاركة خارجية لتأمين الرعاية الإدارية والنفسية ومعالج فيزيائي لما لذلك من أهمية لتحقيق أحسن النتائج. فإذا كانت جهود والد السباح في قبض مستحقات ابنه قد تعثرت يوم الاربعاء الماضي لوجود الدكتور /فيصل البصري/ رئيس الاتحاد الرياضي العام خارج مبنى المكتب التنفيذي ولرفض نائبه التوقيع على أمر الصرف, فهل تنجح جهود رافد فيما يرمي إليه من طلبه..هذا ما نتمناه.‏

المزيد..