راجي الكاراتيه وعودة لمتابعة المشوار

محمود المرحرح-غاب بطل الكاراتيه راجي راجي عن أجواء اللعبة مدة قاربت العامين, وكانت آخر انجازاته مع المنتخب الوطني إحراز البرونز في دورة الألعاب الرياضية العاشرة بالجزائر وفي بطولة ايران عام 2004

عن أسباب هذا الانقطاع يؤكد راجي بأن السبب كان للإصابة (بصدره) من جهة ولظروف مادية قاهرة اضطر للإعتذار سنة ثانية كي يعمل ويعيل أسرته ويؤمن حياته المعيشية وحيث راتب المنتخب والذي لا يتجاوز (3) آلاف ليرة قد لا يكفي لدفع فاتورة (جوال) وأضاف: انقطعت حوالي عامين لكن صدقاً لم أكن سعيداً على الإطلاق لأن حب اللعبة يسري بدمي وكم تحسرت على عدم مشاركتي مع المنتخب في العديد من المشاركات وبالتالي غياب اسمي عن احراز الميداليات والألقاب بعدما كنت دوماً من الأوائل, المهم عدت للعبة مع فريق جيش حلب قبل أن أتعاقد رسمياً مع نادي الجيش المركزي مجدداً وهنا عبر جريدتكم الموقرة أشكر مدير إدارة الاعداد البدني في الجيش اللواء موفق جمعة ومدير نادي الجيش العميد ياسر شاهين والمدرب أحمد جميل العلي على اهتمامهم ودعمهم وأطالب بتحسين رواتب المنتخب والاهتمام أكثر باللاعبين والنظر لموضوع الاحتراف بجدية لأنه عندما نطالب بالنتائج بالمقابل يجب أن تقدم لنا الامكانات المناسبة.‏

المزيد..