رئيس نادي حطين :كرتنا على الطريق الصحيح وسنحصد ثمار عملنا

اللاذقية – سمير علي:يوماً بعد يوم تؤكد إدارة نادي حطين الحالية بأنها تعمل باحترافية كبيرة وأعمالها وأفعالها وقراراتها وأنشطتها أكبر دليل وبرهان ،

fiogf49gjkf0d


و لايختلف اثنان في رياضة اللاذقية على أن الإدارة نجحت في نقل نادي حطين من ضفة الفوضى إلى ضفة الاستقرار ومن ضفة التفرد بالقرارات إلى ضفة القرارات الجماعية ومن زمن الاهتمام بلعبة واحدة إلى زمن الاهتمام بجميع الألعاب ومن زمن الفرجة والمشاركة في البطولات إلى زمن إقامتها ولم تكتف بتحقيق الاستقرار الإداري فقط بل نجحت في تحقيق الاستقرار المالي وباتت جميع مفاصل النادي تقبض مستحقاتها المادية دون تأخير،وأعادتإلى النادي الأجواء الاجتماعية والعائلية بفضل شفافيتها ومصداقيتها في العمل وللإضاءة أكثر على واقع نادي حطين على كافة الأصعدة ( الموقف الرياضي) التقت رئيس نادي حطين المهندس مروان مينة وهاكم التفاصيل:‏‏‏


‏‏


استقرار وتفاهم‏‏‏


عن واقع نادي حطين تحدث المهندس مينة قائلاً : أعتقد بأننا وضعنا نادي حطين على الطريق الصحيح و نادينا يعيش حالة من الاستقرار الإداري والتنظيمي والمالي والفني لم يعشه منذ سنوات وهذا الاستقرار يشهد له الجميع ولم يأت من فراغ بل جاء نتيجة تضافر جميع الجهود وهناك تفاهم وانسجام كبير بين مجلس الإدارة أنعكس ايجابياً على جميع الألعاب الرياضة التي تمارس في النادي وكل عضو في مجلس الإدارة يعمل في اختصاصه وتتخذ القرارات الهامة ضمن الاجتماعات الرسمية لمجلس الإدارة .‏‏‏


نتائجنا مقبولة بالدوري‏‏‏


وعن تقييم مجلس الإدارة لنتائج فريق الرجال بدوري المحترفين تحدث رئيس نادي حطين قائلاً : من حيث المبدأ لم تكن نتائجنا بمستوى الطموح ولكنها جاءت مقبولة بشكل عام مقارنة مع الظروف الاستثنائية ولو كانت الظروف مثالية لما سكتنا على هذه النتائج ولحاسبنا المقصرين وأشكر اللاعبين والجهاز التدريبي على مشاركتهم في إنجاح دوري المحترفين وتحملهم كافة الظروف التي رافقته .‏‏‏


تشرين استحق الفوز‏‏‏


وعن رأيه بخروج فريقه من الدور الأول في مسابقة الكأس أمام تشرين قال المينة : بصراحة فريق تشرين كان الأفضل واستحق الفوز والتأهل وكنا نتمنى لو تابع مسيرته لأنه يمثل المحافظة وفريقنا لم يقدم مستواه المعهود وخلال مناقشتنا مع الجهاز التدريبي لأسباب الخسارة فقد جاءت وجهات النظر متطابقة إلى حد كبير وكانت التبريرات واقعية ومقنعة .‏‏‏


نجاح كبير للمدرستين‏‏‏


وعن أسباب الأقبال الكبير للتسجيل في مدرستي حطين الكروية والسلوية للصغار تحدث رئيس نادي حطين قائلاً: اهتمامنا بالمدرستين الكروية والسلوية كان منذ العام الفائت ونجحنا في بناء جسور المحبة والصداقة والصدق مع الأهالي وهذا ماجعل عامل الثقة يتعزز معه ودفعهم إلى تسجيل أبنائهم في المدرستين هذا العام حتىتجاوز عدد المنتسبين لمدرسة السلوية الـ/300/ وللمدرسة الكروية الـ/900/ وجميع المنتسبين يتدربون بإشراف كوادر تدريبية حطينية خبيرة يشرف عليها كفاءات وطنية لها سمعتها وشهرتها في عالم اللعبتين وتم تأمين جميع مستلزمات النجاح للمدرستين ،ومع نهاية الصيف سيتم انتقاء اللاعبين المميزين ليتم تقسيمهم إلى فرق حسب أعمارهم لمتابعة صقلهم وتنمية مواهبهم ليكون مستقبل حطين المشرق في اللعبتين .‏‏‏


اكتفاء ذاتي‏‏‏


وعن الواقع المالي وأبرز الصعوبات التي تواجه الإدارة تحدث المهندس مينة قائلاً : يقول المثل الشعبي ( مد رجلك على قدر بساطك ) وهذا مانعمل عليه واستثماراتنا تكفي أنشطتنا الحالية ولايوجد لدينا أي صعوبات في هذا المجال وندفع جميع المستحقات المادية لكوادرنا ولاعبينا دون تأخير،ونعتبر أنفسنا بأننا حققنا اكتفاء ذاتياً في الجانب المادي لهذا العام ساهم في الاستقرار الفني لألعابنا الرياضية.‏‏‏


دورة الناشئين‏‏‏


وعن دورة الناشئين والتي تم افتتاحها يوم الخميس قال رئيس نادي حطين : نعتبر مباريات الدورة نشاطاً تعويضياً لهذه الفئة العمرية التي لا يوجد أي بطولة رسمية لها وستساهم في الوقوف عند المستوى الحقيقي لهذه الفرق ويشارك في البطولة ستة فرق هي تشرين والتضامن وجبلة وأشبال صافيتا ومنتخب سورية للناشئين.‏‏‏

المزيد..