رئيس نادي الفتوة يبق الفولة داعمو الفتوة أقفلوا جوالاتهم

نعم صدقوا ستبقى الموقف الرياضي قادرة على جلب أخبار فتوة الدير على أصولها وان تناقل هذه الأخبار جماهير الأزرق بخطواتها العريضة لكننا نضعها

fiogf49gjkf0d


بتفاصيلها المملة بين أيديهم صباح كل سبت فالجميع تحدث عن فوز الفتوة الخارجي الأول بمشعسكره الذي انتهى مساء أمس ولعب فيه الأرزق ثلاث مباريات الجميع تحدث عن فوز الأزرق بهدفين على النادي العربي الأردني وسجلها المهاجم الشاب جاسم نويجي لكننا عند الموقف الرياضي الخبر يقول: حوالي الساعة الثامنة و40 دقيقة من مساء الأحد تلقينا اتصالاً موبايلياً من قصي عيادة رئيس نادي الفتوة صوته بالكاد يخرج فرحاً لقد حققنا فوزاً كبيراً وبهدفين على النادي العربي علقنا عليه بالقول هذا الفوز يستاهل عشاء ابتهاجياً وبالفعل مساء الأحد جلسنا مع رئيس نادي الفتوة وفيه بق الفولة بأسف وبث لنا معاناته وخاصة قبل سفر فريقه مساء الخميس قبل الماضي بمعسكره الخارجي الأول بتاريخ هذا النادي فقال الكل يزاود على الفتوة بحبه وأن دمه أزرق لكن عند الحاجة له تراه يختلق الحجج ويتهرب من الدفع وبالتنظير تراه يقول الفتوة يجب أن ينافس سجلوها بالموقف الرياضي هؤلاء من كان لهم الدعم المالي لسفر الفريق وصحيح أن المبلغ لم يتجاوز المئة ألف لكنهم ساعدونا حسب مقدرته وهم المهندس بسام عوض محمد فتيح سمير مهجع عبد الحكيم تبن إضافة لعضوي الإدارة العاني والعطية أما من ادعى بحبه للفتوة فقد هرب وأغلق موبايلاته ولكل هؤلاء أقول /الكلام لرئيس النادي/ لاتزاودوا على الفتوة وجمهوره.‏


قصي عيادة الذي بدا متأثراً من كل ما يجري على رأس فتوته كشف رغم كل هذه المعاناة بسر للموقف الرياضي والآن أقول بان الجوقة الزرقاء ستجري معسكراً آخر بين الذهاب والاياب بمصر وبالتحديد بالاسكندرية وليهرب الداعمون أيضاً لكننا هذه المرة لن نطلب منهم شيئاً?!..‏


مجلس إدارة نادي الفتوة يلعبها صح وأثبت أنه شويط من الدرجة الأولى لذلك وبهذه السهرة الليلية وبكباب الجورة قال لنا قصي عيادة..نعم كان الفتوة بقرة حلوب لهؤلاء المزاودين حصدوا الشهرة والمجد وارتفع اسمهم عالياً لكن لكن مع مجيء ادارتنا كشفنا المستخبي وأصبحت تلك البقرة مبسترة ولاتعمل إلا بالالات الالكترونية لذلك ابتعدوا عن اسم الفتوة وأكد بانه سيكشفهم للموقف الرياضي وبالاسم في المرات القادمة.‏


قصي عيادة ومسؤولة الاعلامي للسيد أمين موصلللي الذي فتح موبايله على القطر العراقي لتأمين كافة طلبات لاعبي الفتوة القادمين والموقعين على كشوفه وهم غانم خضير وهيثم كاظم والتي تقول سيرة احدهم الرياضية بانه كابتن المنتخب الأولمبي المهم لبنى الموصللي كافة طلباتهم والتي كلفت النادي مبلغ ما يقارب من 30 ألف ليرة لمحاولة مجيئهم جواً للدير.‏


قصي عيادة مرة أخرى يفتح النار على المدعين بحبهم للفتوة والقول: هنالك ثمانية مليون ليرة فاين أنتم وبما أن الليل ستار أطلق رئيس نادي الفتوة قنبلة: بعد عام من رئاستي للنادي تأكدت بأن الجميع ان خرج منه أصبح عدواً له مقال أفكر جدياً بان اتقاعد عن العمل بالنادي مع نهاية الموسم القادم لكنني أخرج من النادي وضميري موتاح فقد قدمت لفتوتي بناءاً ممتازاً وقاعدة متينة وشباباً سيخدمونه لعشر سنوات قادمة وأهم شيء لقد علمت اللاعبين الاخلاق والانضباط والجميع أصبح يحسب لنادي عريق كالفتوة ألف حساب.‏

المزيد..