رأفت أكراد.. مع المحبة

وصلتنا الشكوى المرسلة على الفاكس, ولم تحمل معها أي جديد فهذه الشكوى نقرأها ونتابعها منذ عدة سنوات.. نحن نعترف بأحقيتك بالتكريم وما قدمته


للوطن ليس قليلاً ولكن الشكوى على الورق لا تفيد ولا تصل واضحة والتكرار لا يأتي بنتيجة.. أهلاً بك لعرض مشكلتك إن كان لديك ما يؤكدها.‏‏

المزيد..