دوري المحترفين (3) الإثارة كانت واضحة.. والمفاجآت حاضرة .. والنكهة الأجنبية بدت مؤثرة

يبدو أن الموسم السلوي سيشهد شيئاً من التجديد في الصورة التنافسية,

fiogf49gjkf0d


فكم هي مثيرة وغريبة اللوحة الثانية من دوري المحترفين فالإشارة تنتقل من أسبوع لآخر ولن يخلو أسبوع من المباريات القوية ذات الإشارة في مجرياتها وتحولاتها ونتيجتها النهائية فالقرار لم يعد محصوراً بيد الكبار ويبدو أن جهد الفرق الطامحة قد يغير خارطة القوى, لذلك من المتوقع أن تكون عيون المدربين مفتوحة على آخرها في المرحلة الثالثة والتي ستشهد مواجهات قد تلعب نتائجها دوراً مؤثراً في ترتيب بعض الفرق وتحديداً في مساحة المنافسين على اللقب إعلاناً لبدء لعبة الكراسي الموسيقية التي ستشتد فوق وتحت, وبعيداً عن هذه الحسابات فإن جميع مباريات هذه المرحلة هي من النوع ( الحار جداً) والتي تشير بمنافسة قوية وإشارة لاتنتهي إلا مع الثانية الاخيرة ومعكم نمضي في تفاصيل مباريات الاسبوع الثالث‏


نكهة الجيران‏


تعود اليوم السبت من جديد ذكريات الزمن في ديربي المدينةالوحدة بين الكرامةوالوثبة, فصالة حمص ستكون مسرحاً للموقعة الساخنة بين الجارين العزيزين حيث غالباً ما تحفل مباراتهما بالإثارة والندية, فالوثبة المتذبذب بمستواه الفني يدرك صعوبة اللقاء الذي سيغلب عليه طابع الحساسية لكن بالمقابل يعرف نقاط ضعف منافسه الكرامة الذي سيغيب عنه معظم لاعبيه الاساسيين بسبب مشاكل النادي المالية والادارية , لذلك من المتوقع أن يعود الوثبة لمواصلة نغمة الفوز من بوابة مباراة الكرامة الذي يعاني من نزيف حاد من النقاط جعلته يقبع في ذيل اللائحة .‏


اختبار صعب‏


باركية صالة الاسد بحلب ستشهد اللقاء المرتقب والقمة المبكرة بين قطبي السلة السورية الاتحاد وضيفه الوحدة, حيث يتوقع أن تصل المباراة لدرجة الغليان في واحدة من أقوى مباريات هذا الاسبوع إن لم يكن أقواها على الإطلاق, فالوحدة المنتشي بفوزين على الوثبة والحرية يدرك بأن رحلته إلى حلب لن تكون مفروشة بالورود وبأنه سيواجه فريقاً مجروحاً سيلعب تحت هاجس الخروج بنتيجة إيجابية ليعيد تقديم نفسه أمام جمهوره بعد تعثره بالمرحلتين السابقتين أمام الطليعة واليرموك لذلك يأمل الاتحاد بأن يعيد أوراقه وحساباته من جديد ويحقق أول فوز له, ضحكة الفوز بنتيجة المباراة هي أقرب للوحدة لكن عناصر الخبرة في فريق الاتحاد قد تقول كلمتها وتكون الأقرب لكسب نقاط المباراة.‏


سهلة‏


يلعب الحرية بضيافة حطين باللاذقية في مباراة يتوقع أن تكون سهلة بالنسبة لمضيفه الذي عاد بصيد ثمين من حمص بالمرحلة الماضية وسيلعب هذه المباراة وعينه على نقاطها ليؤكد من طينتة الكبار, أما حطين الذي لم يذق طعم الفوز يسعى لمصالحة جماهيره لكنه يدرك صعوبة ذلك قياساً على موازين القوى بين الفريقين والتي تصب بمصلحة الحرية الأكثر خبرة ومهارة.‏


هاجس الفوز‏


يحل يوم الاحد الجلاء ضيفاً على النواعير في مباراة لن يجد الجلاء صعوبة في تجاوز محطة مضيفه نظراً للخبرة التي يتحلى بها لاعبوه, فالجلاء أثبت بأنه أكثر فرق الدوري تحضيراً وقدرة على تغيير مجريات المباريات, أما النواعير المنتشي بفوزين بالمرحلتين السابقتين تبقى نتائجه أفضل من عروضه نسبياً لكنه يعرف كيف يربك ضيفه مستغلاً عامل الأرض والجمهور لمصلحته .‏


موقعة ساخنة‏


يحل الطليعة ضيفاً على الجيش بالفيحاء في موقعة سيجيد مدرب الجيش قراءتها وسيضع في حساباته الحالة المتوثبة لدى ضيفه الطليعة بعد فوزه التاريخي على الاتحاد بالمرحلة الماضية, بالمقابل فريق الجيش المتخم بالنجوم أكد بأنه الأفضل تركيزاً والأميز جماعية وظهرت مقدرة لاعبيه على التحكم بمجريات أي مباراة واستعادت أي فارق الكفة نظرياً تميل لمصلحة الجيش لكن الطليعة صعب المراس وقادر على إزعاج الكبار.‏


قوية‏


قاسيون الذي مني بخسارتين أمام الجيش والجلاء يأمل وهو يحل ضيفاً على اليرموك بحلب أن يتذوق الفوز بكسب نقاط المباراة وقد بدا بحاجة لشحنة تخرجه من حالة الإحباط والتراخي وتدخله حالة الجدية والقوة , أما اليرموك حين يدرك صعوبة اللعب مع فريق( مقهور بنتائجه) لذلك سيكون اللقاء مليء بالندية منذ بدايته, على الرغم من تفوق اليرموك وهذا على الورق إلا أن أهمية المباراة ستفرض نفسها وتزيل الكثير من الفوارق الفنية.‏


مهند الحسني‏

المزيد..