دوري الدرجة الثانية

التضامن * الكسوة (0-3)

fiogf49gjkf0d


عاد فريق الكسوة من رحلته البحرية إلى اللاذقية سالماً وبالنقاط الثلاث غانماً بعد أن تجاوز مضيفه التضامن وبثلاثة أهداف دون أن يستطيع أصحاب الأرض تسجيل أي هدف.‏


حرستا * العربي (0-0)‏


صمتت الشباك في ملعب تشرين ولم يستطع مهاجمو حرستا المضيف أو العربي الضيف من التسجيل فخرجت المباراة بينهما بأسوأ نتيجة بكرة القدم وهي التعادل السلبي.‏


الشعلة * مورك‏


درعا – ياسر أبو نقطة:‏


لم يكتب لمباراة الشعلة ومورك النجاح حيث انتهت بشكل حزين ونتائج مؤلمة فسجل لمورك في الشوط الأول عثمان حج يوسف هدفين (21-33) وفي الثاني تسلم لاعبو الشعلة زمام الأمور وسجل له الشبلاق هدفه الوحيد (53) وقبل نهاية الوقت المضاف طرد اللاعب ماهر السيد الذي استفز الجمهور بحركة لا أخلاقية مما أدى إلى نزول الجمهور إلى الملعب فهرب لاعبو مورك وأنهى الحكم المباراة عند هذا الحدّ.‏


المباراة التي قادها الحكام مراد كيخيا ومحمد أيوب وأمين مسعود ومجد مسعود شهدت حالتي طرد (ماهر السيد ومروان صلال من مورك) و(7) بطاقات صفراء.‏


النضال * م بانياس (1-0)‏


دمشق – مالك صقر:‏


بهدف وحيد سجله علي حيدر في الدقيقة (69) على مصفاة بانياس تابع النضال تحقيق النتائج الطيبة بعد مباراة لم ترتق إلى المستوى المأمول ووضح منذ البداية سعي النضال للخروج بنقاط المباراة وسنحت له فرص مؤكدة للتسجيل لكن رعونة المهاجمين وتسرعهمم حالا دون ذلك فأضاع ينال أباظة ومثله فعل علاء حلواني الذي تعرض للعرقلة داخل الجزاء لكن حكم اللقاء لم يعلن عن شيء ومن ضربة ركنية استطاع الهداف علي حيدر من هز شباك المصفاة محرزاً هدف المباراة الوحيد رافعاً رصيده من الأهداف إلى (14) وحاول بعد ذلك المصفاة تعديل النتيجة لكن صافرة الحكم معتزفريح والذي ساعده الحكام طالب المحمد وعلي عواد وحمود المحمود كانت هي الأسرع.‏


البوكمال * الشباب (1-0)‏


الميادين – عصام فريح:‏


سجل البوكمال هدفه الوحيد منذ الدقيقة الأولى وحافظ عليه حتى نهاية المباراة وكاد البوكمال أن يعزز في الشوط الأول لكن هذا الأمر لم يتم وفي الثاني سيطر الشباب على مجريات اللعب مع تراجع البوكمال للدفاع ولاحت للضيوف عدة فرص خطيرة للتعديل لكن النتيجة بقيت على حالها, سجل هدف البوكمال الوحيد عبيدة الرحيل وقاد المباراة محمد خير بدر الدين وساعده عبد الفتاح علاوي وحسن جمعة والرابع عدي الغايب.‏


اليقظة * ع حلب (0-0)‏


دير الزور- أحمد عيادة:‏


الحكام صفوان عثمان, خالد مرعي, أنور السهو‏


أمام حوالي (200) متفرج خرج أخضر الدير حزيناً بتعادل سلبي لم يعكس مشهد مباراتهم مع عمال حلب بعد سيطرة مطلقة معظم مراحل المباراة ولم يستفد مهاجمو الأخضر من الفرص الكثيرة التي تهيأت لهم ولا سيما كرات غنام العيسى (غير الموفق) وبالمقابل كانت هناك أشباه فرص للعمال أخطرها كرة الغزال تصدى لها الحارس ورغم طرد لاعبين من العمال (شيخ العشرة والشلبي) لكن أخضر الدير لم يستفد من النقص العددي وبقي متعادلاً.‏


أمية * الجزيرة (1-0)‏


إدلب – سامر لول:‏


بقيادة الحكم شادي عصفور ومساعدة حمدي القادري وتمام حمدون وفراس تفتنازي رابعاً دانت نتيجة لقاء قمة المجموعة الشمالية لصالح أمية وبهدف وحيد سجله سامر يازجي بالدقيقة الأخيرة من المباراة فقطع بذلك أمية نصف مشواره نحو الدرجة الأولى ووسع الفارق مع أقرب منافسيه وفي شريط المباراة دخل الفريقان بمرحلة جس نبض طالت ربع ساعة تقريباً لتبدأ الفرص والتي كانت أولها للمضيف ويتوالى مشهد الإثارة هنا وهناك وتألق حارس الجزيرة كثيراً في إبعاد كرات لاعبي أمية وكرة مصعب محمد الملعوبة بالخطأ باتجاه مرماه وفي الدقيقة الأخيرة يستغلّ اليازجي ارتباك دفاع الجزيرة وينسل من خلفه مسجلاً هدف المباراة الوحيد.‏


القرداحة * سراقب (1-0)‏


حقق القرداحة فوزاً هاماً على سراقب وبهدف نظيف بعد مباراة متوسطة المستوى الفني وفي بدايتها حاول القرداحة تكثيف هجماته وأضاع العديد من الفرص وفي الشوط الثاني تابع القرداحة هجماته بغية التسجيل وحقق المراد قبل النهاية بعشر دقائق عبر إيهاب القبطان.‏


الجهاد * الميادين (4-3)‏


الحسكة – دحام السلطان:‏


خرج الجهاد سعيداً بحسمه واحدة من أهم محطات محاولات البقاء وخطف نقاط اللقاء من ضيفه الميادين بعد مباراة متقلبة في أحداثها وشهدت تحولات فدانت الأفضلية في الحصة الأولى للجهاد الذي اعتمد على تنويع اللعب وفي الجولة الثانية دخل الضيوف بنفس هجومي للتعويض فاعتمدوا على تكثيف الهجوم واستطاعوا تعويض ما فاتهم في الشوط الأول لكن النهاية كانت للجهاد والذي سجل له الأهداف وسام كرو (16-61) وسربست حسين (22-58) فيما سجل للميادين مازن المطرا لزعين (45) وعبد الباقي رحباوي من جزاء (76) وجمال الحماد (79) وقاد المباراة رضوان حلاوة وساعده اسماعيل شرحة ونبيل عثمان والرابع زياد أحمد‏


اليرموك* أبو حردوب (5-0)‏


بخماسية نظيفة منها ثلاثة للاعب عماد جقلان فيما الاثنان الباقيان لعبد الكريم كسارة وأوشانا فاز اليرموك على ضيفه أبو حردوب بعد أن تفوق على نفسه وسجل هذه النتيجة الكبيرة التي ستساعده على تثبيت أقدامه في دوري الدرجة الثانية.‏

المزيد..