دوري الدرجة الثانية

عمال القنيطرة* المحافظة (2*1)

fiogf49gjkf0d


حقق عمال القنيطرة فوزاً ثميناً على المحافظة وغلبه بنتيجة (2- 1) رغم السيطرة الواضحة للمحافظة على معظم مراحل المباراة الأهداف جميعها جاءت في الشوط الأول فافتتح رامي النايف التسجيل للعمال أولاً‏


في الدقيقة (12) ضغط بعدها المحافظة للتعديل وكان لهم ما أرادوا في الديقة (19) عن طريق (عروة سعود) ولكن ومن هجمة مرتدة أعاد بشار الحسين السبق لعمال القنيطرة في الدقيقة (22) وانتهى الشوط الأول بهذه النتيجة, في الشوط الثاني دخل المحافظة ضاغطاً للتعديل ولكنه ورغم المحاولات الكثيرة والتي كان أخطرها »للاعب غسان قطمه الذي اصطدمت كرته بالعارضة « لم يتمكن من التعديل لتنتهي المباراة كما أرادها عمال القنيطرة.‏


وفي ظاهرة غريبة لم تعد على رؤيتها فقد أوقف عناصر الأمن لاعب المحافظة وسيم بوارش بعد طرده في الدقيقة (30) من الشوط الثاني إثر محاولته الاعتداء على الحكم المساعد بعد الملاسنة الحادة معه.‏


حرستا* م الشام (2- 1)‏


دمشق- مالك صقفر:‏


سجل لحرستا: محمود المجاريش- محمود حمادة‏


سجل م الشام: هافان محمد‏


قدم الفريقان مباراة جيدة المستوى وبالرغم من أفضليته نادي م الشام في الشوط الأول والذي تمييز بالفرص الضاعة وخاصة من قبل اللاعبون هافان محمد ولؤي معتوق ومحمد رجب الذي لم يتمكن من استغلال الكرة داخل جزاء حرستا بالاضافة إلى بعض الفرص الخطرة لحرستا/‏


ومع بداية الشوط الثاني غير لاعبي حرستا من طريقة لعبهم بشكل لافت واعتمدوا على التمرير السريع وفي الدقيقة السادسة من الشوط الثاني واثر دربكة داخل جزاء المعضمية تمكن اللاعب محمود المجاريش من تسجيل الهدف الأول لحرستا بعد الهدف حاول م الشام تحقيق التعادل اثر هجمة مرتدة رفعها مصطفى رجب داخل الجزاء يسددها هافان محمد ويعلن هدف التعادل في الدقيقة 27 من عمر الشوط بعدها يتراجع أداء م الشام وفي الوقت الذهبي يتمكن اللاعب محمود حماده من تسجيل هدف الفوز لحرستا في الدقيقة 46 من عمر الشوط الثاني وبعد دقيقة من الهدف يعلن الحكم نهاية المباراة بفوز حرستا 2-1 وثلاث نقاط ثمينة‏


تعادل الكسوة والعربي‏


وقي الكسوة تعادل فريقها مع ضيفه العربي من دون أهداف بعد مباراة متوسطة في مستواها الفني.‏


والمصفاة فاز على داريا‏


فاز مصفاة بانياس على مضيفه داريا بهدف وحيد.‏


الشهبا* الساحل (2- 2)‏


السويداء- نواف علي مكارم:‏


بكرة القدم تعادل فريق نادي شهبا ضمن دوري أندية الدرجة الثانية مع فريق نادي الساحل بهدفين لكل منهما حيث بدأ الساحل التسجيل في الدقيقة الثانية من الشوط الأول من خلال اللاعب ماهر خليل وفي الدقيقة الثالثة سجل فريق شهبا هدف التعادل عن طريق اللاعب جاد الحرفوش.‏


وفي الشوط الثاني نمكن لاعب الساحل خلف العلي أن يسجةل الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة. وكان لاعب شهبا رواد ناصر سجل الهدف الثاني في الدقيقة .38‏


وأتيحت عدة فرص للساحل أبرزها لسند الروي ولصاحبي الهدفين وكان فريق شهبا أضاع عدة فرصة أبرزها لحسام العريفي حيث جاءتا في العارضة وفرصة لفادي الداوود جادت في العارضة أيضاً. وكرة فواز عام التقطها الحارس وصفوان الحلبي جاءت كرته خارج العارضة.‏


النواعير غلب مورك‏


في مباراة منقولة إلى حمص حقق النواعير فوزاً كبيراً على جاره مورك وغلبه بأربعة أهداف مقابل هدفين.‏


الجهاد* الرميلان (3- 0)‏


رد الجهاد الدين لضيفه الرميلان وغلبه بثلاثة نظيفة مع أول مشوار العودة من إياب الدوري.‏


المباراة جاءت باردة ومملة في حصتها الأولى وفاترة وناشطة قليلاً في حصتها الثانية.‏


بداية بادر بخجل هاروت الجهاد بالعلالي وأهدر الحجي على أبواب المربع الصغير ورد الضيوف كان أيضاً خجولا من خلال طائشة محمد نذير خليل وتسديدة العلي عامر التي ذهبت لركنية حتى الدقيقة 41 عندما قال ناطق يوسف كلمته ليكون نجم اللقاء بإحرازه الهدف الأول من موزونة وسام كرو وفي الحصة الثانية ارتفعت وتيرة المواجهة قليلا وتمكن الجهاد من تمشيط منطقة ضيوفه عبر طلعات ناطق والحجي وواسم وفادي وأضاعوا أكثر من فرصة في حين بقي رفاق السالم محمود معتمدين على المرتدات لادخار مجهودهم البدني الذي ظهر ضعيفاً منذ البداية وسنحت لهم قوية نذير خليل التي لامست العارضة وانفرادة الكالو التي لم تلقى آذان صاغية عند الحكم لمطالبتهم بجزاء ومثلها رأسية السالم ليحسم المسألة أجيراً حجي الجهاد بالهدف الثاني (78) وعزز ناطق يوسف بمجهود فردي بالثالث مع غروب شمس المباراة.‏


سراقب* عفرين(1-1)‏


ادلب- سامر لول:‏


بتعادل غير عادل انتهى لقاء قمة الكرة الشمالية بين الوصيف عفرين ومستضيفه سراقب العنيد والمتربع على المقعد الخامس في اللائحة الشوط الأول كان بارداً بكل شيء ولولا وجود الجمهور لما حسبينا أنفسنا في مباراة كرة قدم وقد خلال الشوط من أي فرص خطرة للفريقين سوى عرضية الفشول وضعيفة المرعي لسراقب ومبارشة سهلة لقذافي عفرين بأحضان دوربي سراقب إلى أن أعلن سلطان النهار برأسية جميلة باكورة أهداف المباراة لسراقب وبه انتهى الشوط. الشوط الثاني دخله الضيوف بقوة ويهدر بيضون عفرين ضربة جزاء ظالمةج أعلنها حكم اللقاء زياد عبيد المعزوز ردها دروبي سراقب باقتدار يرد سلطان سراقب برأسية نابت عارضة الضيوف في ردها ثم يسدد صلال عفرين ومن خطأ قاتل لدفاع سراقب كرة قوية ترتطم في عارضة سراقب وتدخل المرمى معلنة التعادل للضيوف ينتفض بعدها سراقب للتعزيز ويهدر له سلطان النهار كرتين واحدة جاورت المقص الأيمن لمرمى عفرين وأخررى بأحضان حارسه ومع طرد العزو من فريق سراقب تميل الكفة لصالح عفرين ولكن دون جدوى أو فاعلية هجومية تذكر لينهي الحكم اللقاء زياد عبيد الذي لم يرضي الفريقين ولاقى اعتراضا كبيرا منهما معا نهاية اللقاء بتعادل غير عادل أحزن أصحاب الأرض.‏


ع حلب* الجزيرة (0-1)‏


حلب- محمد أبو غالون:‏


مع بداية مرحلة الإياب لأندية الدرجة الثانية خطف الجزيرة فوزاً غالياً على حساب مستضيفه عمال حلب وغلبه بهدف مقابل لا شيء بعد مباراة مقبولة من الطرفين سيطر فيها الضيوف على أغلب مجرياتها فيما أهدر لاعبو العمال عدة فرص محققة للتسجيل وسجل الجزيرة هدفه الوحيد في الدقيقة (30) من الشوط الأول بوساطة عمار شيخ موس.‏


الشباب* أمية (0- 1)‏


الرقة- محمود القاسم:‏


في الرقة أراد الشباب المباراة ليرد الدين لضيفه أمية الذي سعى لكسبها هو طمعاً باستمراره متصدراً لذلك بدأ الفريقان بالهجوم المتبادل مع صافرة البداية رغم هدوء وحسن انتصار الضيوف فقد لعب الشباب كرة هجومية سريعة خاصة من الجهة اليمنى ففي الدقيقة (3) سدد إياد الشباب مباشرة من أمام جزاء أمية كان الحارس بانتظارها بعد دقيقة واحدة دخل الصهيوني جزاء الشباب ومرر للزكور الذي أرسلها بجانب القائم الأيمن ومن دربكة أمام مرمى أمية في الدقيقة (2) كاد جبار الشباب أن يفتتح التسجيل برأسية لولا براعة مثنى أمية تلتها فرصة اليازجي في الدقيقة (36) عندما استغل خطأ دفاعي وانفرد وسدد خارج المرمى وآخر فرص الشوط كانت لأكرم الشباب الذي دخل من اليمن وتجاوز المدافعين لكنه سدد فوق المرمى لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.‏


في الثاني زاد اصرار الشباب على كسب النقاط وزادوا من غزواتهم لمنطقة الخصم فيما اعتمد لاعبي الحربا على النقلات القصيرة ففي الدقيقة (5) سدد الصهيوني من على مشارف جزاء الشباب ومن كرة لم يحسن دفاع الشباب تنظيفها في الدقيقة (63) ارتقى سامر يازجي وسجل برأسه هدف أمية الأول الذي جعل مهمة مهاجمي الشباب أصعب حيث اكتفى أمية بعدها بالارتداد الهجومي السريع وحرص على تقوية دفاعاته أمام ضغط مهاجمي الشباب الذي استمر حتى صافرة النهاية التي أعلنت فوز أمية بهدف وحيد وبنقاط ثلاث غالية خارج أرضه.‏


الميادين* اليرموك (1- 1)‏


الميادين- عصام فريح:‏


خرج جمهور الميادين يندب حظه العاثر لتعادل فريقه مع اليرموك وكان يستحق الميادين الفوز ولو لعب الشوط الأول مثل الشوط الثاني لتغير الوضع.‏


الشوط الأول: لم يقدم الفريقان المستوى المطلوب وظهر الميادين بمستوى لا يحسد عليه خطوه متباعدة تسديد عشوائي واعتمد على الكروات الطويلة مما أفسح المجال لليرموك بالتقدم نحو مرمى الميادين وهدد مرمى الميادين بعدة كرات خطرة خصوصاً أن اليرموك اعتمد على التمرير القصير والدخول من الأطراف وكانت خطوطه أقفل ترابطاً من الميادين أول تهديد كانت كرة سركون أبعدها الحارس إلى ركنية وكرة العوض أبعدها الحارس أما الميادين فسدد له الخاطر كرة قوية فوق العارضة وأخرى أبعدها الحارس لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.‏


الشوط الثاني: تبدل الوضع كثيراً وتحسن الأداء وقدم الميادين شوطاً جميلاً وكأءن الفريق بدل بالكامل فأحسن الميادين الانتشار وترابط خطوطه وسدد له العوين كرة أبعدها الحارس وينسل الجقلان من بين مدافعي الميادين ويواجه الحارس ويلعبها بالمرمى» محرز هدف اليرموك الوحيد ليشعر الميادين بحراجة الموقف ويحاصر اليرموك في ملعبة وتضيع له فرص بالجملة لرعونة التسديد واستعجال اللاعبين حتى الدقيقة (23) عندما تابع حسين العوين ركنية وسجل هدف التعادل ولم يكتفي بالتعادل وحاول العزيز ووقف القائم أمام كرة الحنان والحارس وتحمل دفاع اليرموك حملا كبيراً لمنع المادين تسجيل هدف التقدم لنتهي المباراة بتعادل الفريقين.‏

المزيد..