دورة دمشق الدولية الثالثة للجودو

كوريا واليابان أبرز المشاركين …ومنتخباتنا دون طموح


أيام قليلة تفصلنا عن موعد انطلاق منافسات دورة دمشق الدولية الثالثة للجودو رجال وسيدات والتي ستبدأ يوم الخميس القادم 20 الحالي بمشاركة دولية كبيرة من الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة المتقدمة في اللعبة والتي وصل عددها إلى 14 دولة وهي: اليابان- كوريا- تركيا – إيران – أوزبكستان – مصر – المغرب – الكويت – الإمارات -العراق – الأردن – اليمن – الجزائر – سورية وسوف يسبق البطولة إقامة دورات تدريبية آسيوية (تحكيم – تدريب- تنظيم) بإشراف الاتحاد الآسيوي ويشارك فيها حكام ومدربون ومنظمون من كافة الدول الآسيوية وللوقوف أكثر على آخر الاستعدادات والتحضيرات كانت للموقف الرياضي اللقاءات التالية:‏


>> للنقيب جمال ناصر رئيس الاتحاد: منذ فترة واتحاد اللعبة وكوادره في حالة استنفار عال من أجل تحقيق نتائج جيدة فنية وتنظيمية وإدارية وإن جميع اللجان المشكلة للدورة قد باشرت على انتهاء أعمالها لتتناسب مع الزخم الكبير لها حيث من المتوقع أن يشارك فيها أكثر من 150 لاعبا ولاعبة على بساطي صالة الجلاء بدمشق وسوف تبدأ الوفود المشاركة اعتبارا من 16 الحالي .‏


وعن مشاركة فرقنا أكد رئيس اتحاد اللعبة بعد تشكيل تجمعات للرجال والسيدات في دمشق وحلب تم اختيار أربعة فرق للرجال وواحد للشباب و4 فرق للسيدات دخلوا في معسكر قصير المدة ونسب الالتزام فيه غير جيدة بسبب عدم التفريغ وعدم التعويض عن المعسكرات الطويلة وإيقاف الحوافز لكن ما نأمله أن يستطيع الجميع النجاح وإثبات الوجود خصوصا بعد أن أصبحت الدورة على الأجندة الدولية.‏


>> حسن كردي مدرب منتخب السيدات: التحضيرات جيدة لكنها دون الطموح لأن معظم لاعباتنا ومنذ مشاركتهن في دورة التضامن الإسلامي لم يتم تجميعهن وإهمال التكنيك والتكتيك أم العكس وكان من المفروض منذ مطلع العام إحضار اللاعبات المميزات من المحافظات وتشكيل منتخب خاص للدورة إن أردت النتائج الإيجابية لكن قرار المكتب التنفيذي (معسكر مغلق قبل شهر من البطولة..)‏


فماذا نستطيع أن نعمل بهذا الشهر خصوصا مع لاعبي المحافظات…‏

المزيد..