دنورة تشرين: اللاعب نفسه يحدد نجاحه أو فشله

على الرغم من أن جميع التجارب السابقة لانتقادات اللاعبين بين ناديي حطين وتشرين


لم يكتب لها النجاح برأي الكثيرين إلا أن اللاعب زياد دنورة قرر أن يثبت العكس في تجربته الأولى مع نادي تشرين والتي تحدث عنها قائلاً : لاشك بأنها تجربة صعبة وفيها الكثير من المغامرة في ظل زحمة النجوم بفريق تشرين ولكن تصميمي على كسر القاعدة وبأن عملية انتقال لاعب من حطين إلى تشرين ليس بالضرورة أن يكون مصيرها الفشل ومسألة النجاح أو الفشل يحددها اللاعب نفسه من خلال مدى قدرته على التأقلم واثبات الوجود وأعتقد بأنني نجحت إلى حد كبير في تشرين بشهادة الكثيرين من جماهير النادي وساهم في هذا النجاح حرصي على تنفيذ تعليمات المدربين وتعاون اللاعبين معي على الرغم من تأخر إعطائي الفرصة من قبل المدرب السابق والذي لم يشركني إلا بعد خمس مباريات وتحديداً في مباراة الاتحاد في حلب والتي شكلت نقطة انعطاف بالنسبة لي , بعد الأداء المتميز الذي قدمته في تلك المباراة ورغبتي واجتهادي في التدريب والمباريات , وعن مستقبله مع نادي تشرين قال الدنورة : أنا جاهز وليس لدي مانع في البقاء ولكن هذا الامر يتوقف على رغبة الادارة في تجديد عقدي وبصراحة أنا مرتاح في تشرين ولم أشعر لحظة واحدة أن هناك تمييز في المعاملة بين اللاعبين رغم أن الفريق يضم مجموعة كبيرة من عدة أندية وهدف الجميع الدفاع عن القميص الأصفر بكل صدق ووفاء وبنفس الوقت يدافع عن اسمه ونجوميته .‏

المزيد..