دنـــورة الشــــرطـة: تشرين أحبطنا وأمام الجزيرة الحكم ظلمنا

دمشق- زياد الشعابين:اعتبر زياد دنورة لاعب الشرطة هدفه بمرمى الجيش فاتحة خير وبداية جيدة

fiogf49gjkf0d


له ولفريقه وأضاف في لقاء سريع مع الموقف الرياضي:‏‏‏


إن مركزي الذي ألعب فيه دفاعي أكثر منه هجومياً ولكن الحمد لله أنني سجلت الهدف الأول في شباك مرمى الجيش الفريق الكبير والمحضر بشكل جيد وكان ذلك من أسباب فوزنا بالمباراة الأولى ومن ثم أمام المجد الفريق الثاني المحضر أيضاً بشكل كبير.‏‏‏


‏‏


وأشار دنورة إلى ظلم الحكم له ولفريقه بمباراة الجزيرة بعد أن تم عرقلته وضربه فلم يحتسب الحكم ضربة جزاء لمصلحته فضاعت على الفريق نقطتان.‏‏‏


وعن الخسارة الأولى أمام تشرين قال دنورة:‏‏‏


الفريق لم يلعب تحت الضغط في المباراتين الأوليين وكذلك الثالثة وفي الرابعة حصلنا على ضربة جزاء في أول اللقاء وتم اهدارها وبعدها تلقينا هدفاً فأصبنا بالاحباط لأننا لم نعتد أن نكون متأخرين سواء بالنتيجة أو الاداء وحاولنا العودة إلى جو المباراة ونسيان شوطها الأول والانطلاق من جديد إلا أن لاعبي تشرين زادوا من تكتلهم الدفاعي اضافة إلى اضاعة الوقت الأمر الذي لم يسمح لنا في التسجيل وتغيير النتيجة وبالتالي مسار المباراة.‏‏‏


بعيداً عن الخسارة أمام تشرين ماذا يعني لك تشرين:‏‏‏


تشرين اكثر الفرق التي لعبت لها ثلاث سنوات وأنا احبه واحترمه وأنا لعبت أمامه مواجهاً لأنني أدافع عن ألوان النادي الذي ارتدي قميصه.‏‏‏


وسبب اختيارك للشرطة ومدة عقدك معه؟‏‏‏


العقد لموسم واحد وسبب الاختيار هو أنني كنت أرغب بالانضمام إليه منذ الموسم الماضي إلا أن ذلك لم يتم وذلك حباً بالاستقرار والنظام فيه وهذا الموسم تحققت الرغبة عندما أعلن النادي عن الأسماء الجديدة القادمة إليه أمثال:‏‏‏


الكركر والصاري والعزيزة والشحمة والابطح وموسى ولاعبي الشرطة القدامى وهو شرف كبير للعب بجانبهم وبدون مبالغة الشرطة محط احترام واعجاب الجميع منذ سنوات لادارته الجيدة والاستقرار فيه عكس الأندية الأخرى وبالتالي سيكون مع الأيام مقصداً لكل اللاعبين.‏‏‏


وختم دنورة حديثه:‏‏‏


أن اللاعبين طووا صفحة الماضي للخسارة والتعادل وتعاهدوا بالعودة مجدداً للأداء الجيد والنتيجة.‏‏‏

المزيد..