دروس سباحة خاصة في تشرين

لأن البعض يحاول أن يقلل من أهمية عمل إدارة مسبح مدينة تشرين الأولمبي


فقد جاءنا الرد بأن كل ما يقال عن الإدارة عار من الصحة ,ولأن الإدارة تحاول منع بعض موظفي الاتحاد الرياضي من العبث بالمسبح وتسخيره لمصالحهم الشخصية فإن هؤلاء يحاولون تشويه صورة الإدارة وبشتى السبل…‏


وصرح مصدر اتحادي للموقف إن المدارس الصيفية للأطفال يتم استغلالها لمصالح عدد من المدربين الذين يفضلون تسجيل أطفال الأحياء الراقية في دمشق كي يحصلوا من ذويهم على دروس خاصة .‏

المزيد..