داليا الجط وجدت نفسها بكرة القدم!

قبل ثلاث سنوات كان لكرة القدم الناعمة موعد مع ولادة لاعبة متميزة اسمها(داليا الجط)دخلت معهد التربية الرياضية


فاكتشفها المدرب عبد الكريم جمعة وكان اكتشافه في محله وانضمت في أول فريق تشكل في سورية وفيما بعد تم ضمها للمنتخب الوطني لتكون الكابتن وصانع ألعاب مركزي قبل ذهابها لنادي المحافظة..حصلت على لقب أفضل لاعبة في بطولة سداسيات حلب الت يشاركت فيها ثماني دول عربية وهي دوما وصيفة الهدافة منار مهنا وسجلت في أول مباراة لدوري قدم السيدات ثلاثة أهداف وتؤكد كابتن المنتخب 22عاما بأن جميع مشاركات المنتخب في الإمارات ومصر كانت ناجحة ولم تستطع المشاركة في بطولة عمان بسبب تعرضها لإصابة في ظهرها والتي كانت عبارة عن انقراص الفقرتين الرابعة و الخامسة في بطولة أبو ظبي وقد تم علاجها عند المعالج الفيزيائي عزت شتالو برعاية جيدة من ناديها المحافظة وأضافت:لعبت العام الماضي لنادي عمان الأردني لمدة شهر واحد في الدوري ووجدت هناك اهتماما بالكرة الناعمة وأكثر من عندنا يقدمون للاعبات إمكانيات مناسبة وبطولات قائمة على مدار العام ودوريهن يضم 11فريقا وسيصبح قريبا دوري درجات أما منتخبهن فدائم السفر لإقامة معسكرات خارجية والمشاركات المختلفة والاهتمام الدائم له وحتى وصل دعمهم للمنتخب في استقدام لاعبات محترفات من خارج المملكة..‏


وفي مقارنة مع دورينا تقول داليا:عندنا الاهتمام قليل حيث لم نجد دعما للفريق الذي ينسحب من الدوري ولا أحد يبحث في الأسباب وإزاحة العراقيل والمطلوب :العمل على زيادة عدد الفرق وتقديم الدعم الكافي واستمرارية البطولات حتى يبقى التحضير مستمرا…‏


وعن دورها في قيادة المنتخب وعلاقتها مع زميلاتها تصف الأجواء بالأخوية وجميع لاعبات المنتخب روح واحدة ومتفاهمات بكل شيء ونستفيد من بعضنا البعض ولا أعمل ككابتن صاحبة سلطة وقبل أن تشكر المدربين عبد الكريم جمعة ورياض المصري والجهاز الإداري وسهيل ديب و اتحاد كرة القدم شكرت رئيس نادي المحافظة محمد السباعي على ما يقدمه هو و ناديه من دعم للاعباته سواء من حيث الرواتب أو التجهيزات أو من خلال رعايته أثناء إصابة إحدانا ومعالجتها في أرقى المشافي ..‏

المزيد..