خلف الفتوة: أهلا بالفراس

رئيس نادي الفتوة في دمشق منذ الثلاثاء الماضي ويقال أن تواجده لثلاثة أمور الأول تأمين مباريات استعدادية للفتوة لأنه يعرف بقرارة نفسه أنه من الصعب انجاز معسكر خارج الدير بسبب الشح المالي والأمر الثاني حث المسؤولين في الإدارة المحلية والمكتب التنفيذي على الاسراع باكساء منشأة النادي والثالث استقطاب دعم عدد من الفعاليات الاقتصادية.


يبقى أن نشير الى أن هناك كشف واحد فارغ لفريق الفتوة قد تؤدي الاتصالات مع اللاعب العراقي ماهر عكلة لاغلاقه إلا إذا حالت الأمور المالية دون ذلك.‏


هشام خلف وتعقيبا على أقاويل سمعها بأنه يعارض وجود الفراس مع الفراس قال: الفراس خبرة يجب أن نكسبها ونستفيد منها.‏

المزيد..