خضرا: الدوري محسوم لنا لمدة 5 سنوات قادمة?

بالاهتمام والرعاية والتخطيط السليم استعاد فريق سيدات الشرطة بكرة اليد بطولة الدوري وبدون أي منافسة تذكر من بقية الفرق وأضاف مدرب الفريق


أسامة الخضرا قائلا: فوزنا بكافة المباريات وبدون أي خسارة دليل أكيد على التنظيم الجيد للفريق وتكامله وتجانس اللاعبات مع بعضهن البعض في كل المباريات وتطبيق حالات تكتيكية وبرأي تكمن معرفة المدرب الجيد من خلال معرفته بفريق الخصم أعتبر الشوط الأول في كل مباراة هي مرحلة استكشاف والشوط الثاني يبدأ عمل المدرب ويظهر خبرته في التكتيك داخل أرض الملعب وهذا ما تميز به فريق الشرطة عن بقية الفرق وأود القول بكل صراحة هدفنا أكبر من بطولة الدوري لأن أمر الدوري محسوم لنا لمدة 5 سنوات قادمة نتيجة غياب التخطيط والتنظيم في بقية الأندية طموحنا أن يمثل فريق الشرطة المنتخب الوطني وبالتالي الوصول إلى العربية والآسيوية إذا توفرت المكانات المناسبة وهذا هو طموحنا وفريق الشرطة قادر أن يمثل سورية خير تمثيل في المشاركات الخارجية لكن هناك العديد من الصعوبات التي تواجهنا في اتحاد اللعبة وهي عدم وجود خطة مرسومة ومنظمة يعمل اتحاد اللعبة عليها وحتى الآن أنا كمدرب لا أعرف متى تبدأ الاستحقاقات ومتى تنتهي إلا في حينها وهذا الأمر يسبب لنا أرباكا كبيرا للمدربين واللاعبين مثال ( كأس الجمهورية لا نعلم متى يبدأ ولا حتى موعد المربع الذهبي إذا كان يمكن أن يقام أم لا نحن الآن تائهون مع كل ذلك يجب أن لا نقف عند الإمكانات المتاحة لنا والتي مللنا سماعها كثيرا لابد من الاستمرار لان العمل في الرياضة يحتاج أولا إلى الإخلاص والتفاني به كلنا معرضون للخطأ لاعبين ومدربين وحكام وهذه ليست مشكلة المشكلة الحقيقية أن نبقى حيث نحن ولا نحاول الاستفادة من تجارب الآخرين والابتعاد عن المصالح الشخصية الضيقة وإلا سوف نضيع وتضيع اللعبة معنا وما نشاهده اليوم في نادي الشرطة من اهتمام ورعاية لكافة الألعاب يبشر بالخير وخاصة في دعمه للرياضة الأنثوية بشكل خاص وحصولنا على بطولة الدوري في السيدات والمركز الأول في الناشئات خير دليل على ذلك حتى كرة الطائرة والقدم وبقية الألعاب الأقرب بفضل المتابعة المباشرة من الإدارة ورئيس الفرع المقدم حاتم الغائب.‏


وفي النهاية كل الشكر لجميع اللاعبات سيدات وناشئات وأمل من الإدارة إعطاء الأولوية للفئات العمرية الصغيرة والاهتمام بالقواعد لأنها أمل المستقبل.‏

المزيد..