ختــــام أنيـــق للمرحلــــة الثــــامنة والأخيـــــرة لدوري الفـروسية العــــام شــــام الأســـد والجــوبــراني والمصـــري ونظـام أبطـــال الفئـــــات

ريف دمشق – مفيد سليمان :ختام أنيق ومميز لفرساننا الموهوبين والمتألقين في المرحلة الثامنة و الأخيرة من الدوري السوري لفروسية قفز الحواجز التي دأب على تنظيمها وإقامتها بشكل دوري الاتحاد العربي السوري للفروسية بالتعاون مع نادي الشهيد باسل الأسد للفروسية في الديماس، حيث أقيمت جميع مراحل الدوري على أرض مضمار النادي،



وشهدت المسابقة منافسات شديدة وقوية بين المتسابقين وعيون الفرسان على تحطيم لقب وحصاد لقب يسجل في سجلهم يجعلهم قادرين بكل ثقة على المشاركة في المناسبات الخارجية عربياً ودولياً، و يعود الفضل بهذا العمل المستمر للقائمين على رياضة الفروسية الذين يبذلون جهداً كبيراً ومضاعفاً للحفاظ على رياضة الآباء والأجداد بأعلى درجاتها وقوتها ولتجعلها مستمرة في المحافل كافة، رافعة علم الوطن شامخاً في ميادين المنافسات على مضامير ملاعب الخيول العربية والدولية وفق روزنامة موضوعة بعناية ومدروسة بدقة متناهية.‏


وفيما يلي النتائج الكاملة للمرحلة الثامنة والأخيرة لألبوم العام والبطولة معاً:‏


توزيع المراحل على مدار العام، حيث شارك فيها عدد كبير من الفرسان والفارسات مثلت أندية: ( الجيش – الشرطة – دمشق – الجمناي – تيم سبيرت ).‏


و جاءت نتائج المرحلة الأخيرة بعد جمع أفضل ست نتائج للفرسان من المراحل الثماني ومن ثم تتويج أبطال الدوري للعام المنصرم 2018 :‏


– فئة ( CHILDREN ) و فئة ( MINI TOUR ) أحرز لقب الدوري فيها الفارس أحمد المصري من نادي الشرطة .‏


– فئة ( SMALL TOUR ) أحرزت لقب الدوري فيها الفارسة شام الأسد من تيم سبيرت .‏


– فئة ( MEDIUM TOUR ) لعمر تحت ( 16 عاماً ) أحرز لقب الدوري الفارس مؤمن زنداقي من تيم سبيرت .‏


– فئة ( MEDIUM TOUR ) لعمر فوق ( 16 عاماً ) أحرزت لقب الدوري الفارسة جودي نظام من تيم سبيرت .‏


الفئة العليا ( BIG TOUR ) أحرز لقب الدوري الفارس محمد جوبراني من تيم سبيرت .‏


– مدرب تيم سبيرت: الالتزام والتدريب عنوان لاستمرار النجاح‏


مدرب تيم سبيرت الفارس محمد جوبراني قال : المنافسات القوية أعطت البطولة طابعاً خاصاً ومشوقاً واستطاع الفرسان الاستمرار بالمنافسة للأشواط الأخيرة حيث بقيت المنافسة، وهذا الشيء الذي يجعل الفارس يتألق ساعياً للأفضل لحصد لقب يسجل له، وهذا يحتاج للمثابرة والتمارين المتواصلة والمستمرة ومن دون انقطاع، فلقد استطعت بعد ثماني مراحل أن أحقق المركز الأول في الدوري لعام 2018 و ذلك نتيجة التزامي وإصراري عبر التمارين للوصول الى الفوز بلقب الدوري السنوي وهذا أفرحني وأسعدني، وهو شيء رائع جداً لأنه يعتبر امتيازاً وحصيلة جهد عام كامل.‏


نعم مراحل الدوري تختلف في كل مرحلة، من حيث صعوبة المسالك و توضع الحواجز فيها و اختلاف مكان و أرضية الملاعب التي تقام عليها المباريات، فبعض المراحل كانت على الملعب الرملي و بعضها كان في الملعب الأولمبي و الآن في الصالة المغلقة و في كل مرحلة يكون النظام مختلفاً للمباريات و هذا يزيد من خبرة الفرسان و يجعل التنافس ممتعاً أكثر ويزيدنا خبرة في المنافسات التي ندخلها في كل مرة .‏


أما ما يخص فرسان تيم سبيرت فأضاف الفارس جوبراني قائلاً: أبارك لفرسان تيم سبيرت نتائجهم المتميزة و حصولهم على معظم ألقاب الدوري و هذا نتيجة جهد و مثابرة منهم و في الحقيقة نحن جميعاً سعداء لتطورهم الملفت و تقدم مستواهم و طبعاً نحن في تيم سبيرت نسير وفق خطة تدريبية محكمة و مدروسة نحاول من خلالها الالتزام للوصول إلى الهدف المنشود بالوصول للعالمية و الحصول على ألقاب دولية تسجل للفروسية السورية المتطورة .‏


فرساننا حاضرون و مستمرون في تقديم الأفضل و مستعدون للمنافسة دائماً و ذلك لأنه قد تم تأسيسهم بشكل علمي مدروس من البداية من خلال دعم كامل من السيدة الفارسة منال الأسد الرئيس الفخري لاتحاد الفروسية التي تعطي فرسان المستقبل الاهتمام الأكبر والعناية المثالية لتبقى فروسيتنا متميزة و مستمرة و تصل للعالمية .‏


– عاطف الزيبق رئيس اتحاد الفروسية قال : كل عام وأنتم بخير وبلدنا بخير وفروسيتنا بألف خير، نشاطات ومسابقات موسم ٢٠١٨ انتهت مع المرحلة الثامنة والأخيرة للدوري العام، وهي مستمرة والفرسان مستمرون بالمران المحدد لهم من قبل الجهاز التدريبي والفني والإداري وبإشراف عام من الاتحاد العربي السوري للفروسية، ولاشك أن رياضة الفروسية وصلت للعالمية ونافست بقوة على ألقاب وحققت أرقاماً وحصدت مراكز متقدمة ونالت الميداليات والكؤوس نتيجة تحقيق مراكز اولى في المسابقات العربية والدولية، الفروسية طابعها مميز وتحتاج لوقت طويل لتستطيع خلق فارس قادر على الاستمرار في الوصول للعطاء ويحتاج لزمن كبير في التدريب والتعليم ويحتاج للاختبار المستمر للاطمئنان عليه بأنه أصبح فارساً قادراً على خوض المنافسات، لكل المراحل خطوة خطوة ومرحلة مرحلة، ولاشك هذا الأمر مشترك مع رغبة الفارس وشجاعته وإرادته وإمكاناته وقدراته لركوب الخيل .‏


الحمد الله فرساننا كسب جميعهم الخبرة والشجاعة ورأينا هذا من خلال المنافسات في المسابقات المحلية من مرحلة لمرحلة أخرى عندما ينتقل الفارس من حاجز الى حاجز ارتفاعه أكبر لأن الحواجز والمسالك متنوعة ومختلفة من بطولة إلى أخرى.‏


إذاً رياضة الفروسية جميلة ومشوقة ونأمل لفرساننا المزيد من التألق والنجاح عربياً وعالمياً وهم على قدر المسؤولية في العطاء والمنافسة المستمرة، ورياضة الفروسية مستمرة بالفضل الكبير للسيدة منال الأسد الرئيس الفخري لاتحاد الفروسية السوري على العطاء الكبير التي توليه لرياضة الفروسية والفرسان والوقوف على معالجة كل القضايا التي تعترض مسيرة الفروسية وهي الأمل لنا لاستمرار النجاح والتفوق لحصد الألقاب في كل المحافل المحلية والعربية والدولية.‏

المزيد..