خاصرة رخوة للقوس وتحرك ضعيف للسهم..!

متابعة- علي زوباري:على الرغم من حصولها على دعم المكتب التنفيذي في الاتحاد الرياضي العام في انتقاء الادوات والتجهيزات المتممة لعمل رياضة القوس والسهم من بلدان معينة

fiogf49gjkf0d



تم تحديدها مسبقاً من قبل اتحاد اللعبة مازالت هذه اللعبة في طور الاعداد والتحضير بالرغم من مرور ثلاث سنوات على انطلاقتها ربما الظروف الحالية للبلد حالت دون اقلاعها وانتشارها وتوسع قاعدتها واستكمال مقومات حضورها وتواجدها سواء بالأدوات أو التجهيزات والمتطلبات الأخرى إن كانت مادية أو كوادر بشرية من حكام ومدربين وخبراء ولاعبين ولدوا من رحم اللعبة الأم الرماية وإن ما ظهر في المرحلة الأولى من انطلاقتها من خلال المشاركات الخارجية كانت نتاج جهود فردية من المحبين لها في نادي دير عطية الذي شارك في السعودية وايران عام 2011 وبعدها شارك اتحاد اللعبة عبر منتخب وطني تم تجمعيه من دمشق ودير الزور وريف دمشق حيث مثل سورية في بطولة العرب في ليبيا وحقق حضوراً جيداً رغم المنافسة القوية للفرق المشاركة في هذه البطولة من مصر وقطر والسعودية والبنان وكتبت لمنتخبنا بداية جيدة وانطلاقة قوية إلى أن اختتمت بأمر مشاركة في ساخا بروسيا في بطولة الأشبال العالمية حيث مثل منتخبنا كل من عبد المجيد الحمصي وهاجر بشبش كلاعبين تحت إشراف المدرب الوطني محمد دعبول.‏‏


أحلام لانعلم إن‏‏


كانت ستتحقق‏‏


وحول خطة الاتحاد العام الحالي أكد للموقف الرياضي أمين سر اتحاد اللعبة خالد الكحيل أن الاتحاد يسعى لتوسيع قاعدة اللعبة من خلال افتتاح مراكز تدريبية جديدة في المحافظات بالإضافة للموجود في مدينة الفيحاء الرياضية ودير عطية واللاذقية وطرطوس ودير الزور للاستثمار المهارات والمواهب الجيدة وتشجعيها على ممارستها وفق الامكانيات المتاحة هذا بعد أن حصل الاتحاد على التجهيزات والأدوات التدريبية التي تساعد على تنشيط وتفعيل المراكز التدريبية كما تتضمن الخطة إقامة بطولة للأندية خلال شهر نيسان القادم وبطولة للمراكز التدريبية ودورة تأهيل وصقل للمدربين خلال شهر أيار وفي تموز من العام الحالي سيقيم الاتحاد دورة صقل وتأهيل للحكام.‏‏


وعلى الصعيد الخارجي كما جاء ضمن الخطة هناك نية للمشاركة في دورة التضامن الإسلامي ودورة البحر الأبيض المتوسط ومشاركة في البطولة العربية التي لم يحدد مكانها بعد في شهر آذار القادم.‏‏

المزيد..