خاتم نادي هجين ما زال حائراً ?!

كتبنا في العدد الماضي من صحيفة الموقف الرياضي عن الوضع الصعب الذي يعيشه نادي هجين بسبب غياب إدارة النادي عن الساحة


و تواريها عن أنظار الرياضيين .. و ها هو نادي هجين يدفع ثمن غياب هذه الإدارة غالياً فقد تخلف فريق هجين للكرة الطائرة فئة الناشئين من تجمع حلب مما سيعرضه للعقوبة و ينتظر هجين تجمعين واحد للشباب و آخر للرجال و يبدو أن إدارة النادي و حتى هذه الساعة غير مكترثة بناديها و لا بمصيره علماً بأن نادي هجين لا يملك مقراً أو ملاعب و كل ما يملكه من هذه الدنيا هو خاتم النادي الأبيض و الذي لا يستعمل عادة إلا في الختم على أذونات السفر و حتى هذا الخاتم لا ينعم بالهدوء و الراحة و الاستقرار فهو دائم التنقل من طاولة إلى أخرى و من جيب بنطلون إلى جيب آخر و آخر أخبار هذا الخاتم إنه يتمتع بصحة جيدة و ينعم بنوم هني في جيب مدرب الفريق الذي لا يتمتع بأي صفة إدارية في النادي .. فهل من حل لمشكلة نادي هجين يا أهل الحل و الربط ..?!‏

المزيد..